الرئيسية 8 اقوال الصحف الرياضية 8 الرابطة المحترفة الثانية: تعثر لايسكا وبوسعادة تفرض التعادل عليها .. صحافة
الرابطة المحترفة الثانية: تعثر لايسكا وبوسعادة تفرض التعادل عليها .. صحافة

الرابطة المحترفة الثانية: تعثر لايسكا وبوسعادة تفرض التعادل عليها .. صحافة

انفردت تشكيلة أولمبي المدية، بصدارة ترتيب بطولة الرابطة المحترفة الثانية، مستفيدة من نتائج مباريات الجولة العاشرة التي لعبت عشية أمس، والتي عرفت سقوط شريكها السابق وداد تلمسان، في ديربي الجهة الغربية أمام سريع غليزان.
وعرفت جولة ختام الثلث الأول من الموسم، تأكيد «كتيبة» أبناء التيطري، عن نواياهم في العودة سريعا لدوري الأضواء وكذا رباعية الأسبوع الماضي، من خلال تخطي عقبة الضيف أولمبي أرزيو ولو بهدف ضئيل، كان وزنه الريادة المنفردة، على اعتبار أن الشريك السابق وداد تلمسان لم يتمكن من الصمود في غليزان، وسقط في ديربي الجهة الغربية أمام السريع المحلي، الذي تدارك تعثر الجولة الأخيرة وقفز بالمرة إلى مركز يسمح له بمراقبة السباق، في انتظار الدخول إلى خانة «التوب4»، الذي يبقى هدف جميع الفرق، ومنها أمل الأربعاء أحد أكبر المستفيدين من إفرازات آخر محطتين، بعدما بات الصاعد الجديد عقب الانتصار على مولودية العلمة، أحد أركان مربع المقدمة، وهو المربع المؤدي في نهاية الموسم، إلى حظيرة الرابطة الأولى، بالنظر لتغير هرم المنافسة.
وإذا كان فريق أمل الأربعاء، المستفيد الأكبر بعد المتصدر من جولة الأمس، فإن نظيره الصاعد الجديد الأخر جمعية الخروب، يعتبر أكبر الخاسرين بعدما ضيع فرصة البقاء على مقربة من الرائد، بتعادله المخيب أمام أمل بوسعادة، الفريق الجريح الذي «رمم» جراحه بالخروب، في انتظار مواصلة الاستفاقة في قادم الجولات.
دفاع تاجنانت وبعد ما مرّ بفترة فراغ، عقب مغادرة مدربه الأسبق منير زغدود، حقق الأهم عشية أمس، حين صالح أنصاره بانتصار على الجار شبيبة بجاية، التي يبدو وأن استنجاد إدارتها بالتقني التونسي معز بوعكاز مهندس وصول الفريق إلى نهائي كأس الجمهورية في النسخة الماضية، لم يكفها لتحسين النتائج، وهي التي تقبع في المركز ما قبل الأخير، برصيد 6 نقاط فقط، على خلاف الجار مولودية بجاية الذي عاد لسكة الانتصارات وحسن من مركزه في سلم الترتيب العام.
الجولة العاشرة، التي كانت مناسبة لشبيبة سكيكدة لتصحيح مسارها وتفادي الدخول في أزمة نتائج، بعد النجاح في وقف استفاقة «كواسر» الحراش، والعودة من العاصمة بنقطة قد لا ترضي الكثيرين في أسرة النادي السكيكدي، عمقّت بالمقابل من أزمة مولودية العلمة بعد تكبدها لهزيمة جديدة في الأربعاء، هي الثانية على التوالي، وقد تكون نتائجها وخيمة، من خلال تجدد المطالبة بإحداث تغييرات على الجهاز الإداري وكذا الفني، الذي يقوده المدرب توهامي صحراوي.
وعلى عكس الشبيبة والمولودية، فإن اتحاد عنابة واصل في هذه المحطة استفاقته، فبعد الفوز على بوسعادة في الجولة الثامنة والعودة من وهران بتعادل كان أقرب أن يكون انتصارا، حقق أشبال المدرب كمال مواسة عشية أمس، انتصارا جديدا هو الثالث منذ بداية الموسم، ضخ 3 نقاط جديدة في رصيد الطلبة، ومنحهم مركزين جديدين في سلم الترتيب العام.

كريم – ك

النصر

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: