الرئيسية 8 اقوال الصحف الرياضية 8 الرابطة المحترفة الثانية: جمعية الخروب تعود للوصافة وبوسعادة تتعثر بعنابة .. صحافة
الرابطة المحترفة الثانية: جمعية الخروب تعود للوصافة وبوسعادة تتعثر بعنابة .. صحافة

الرابطة المحترفة الثانية: جمعية الخروب تعود للوصافة وبوسعادة تتعثر بعنابة .. صحافة

أفرزت مخلفات الجولة الثامنة من بطولة الرابطة المحترفة الثانية، التي لعبت مبارياتها أمس، مبتورة من قمة الجولة بين الشبيبة البجاوية وجارتها المولودية، عودة الشراكة لريادة الترتيب، بعدما بات يتقاسم المركز الأول كل من وداد تلمسان وأولمبي المدية.
وضيعت تشكيلة أولمبي المدية فرصة ثمينة للانفراد بالمركز الأول، مديرة الظهر لهدية أمل الأربعاء، الذي عاد لسكة النتائج الايجابية، بعد إطاحته بالمتصدر وداد تلمسان.
وأجبرت تشكيلة سريع غليزان الرائد الجديد أولمبي المدية، على اقتسام نقاط المواجهة، التي جمعتهما بملعب إلياس إمام، ما حرم الأولمبي من فرصة ثمينة لتأكيد نتيجتها الأسبوع الماضي بملعب الأربعاء، وكذا من الانفراد بالمركز الريادي.
أكبر المستفيدين من مخلفات هذه الجولة، كان دون منازع فريق جمعية الخروب، الذي حقق قفزة نوعية في سلم الترتيب، بفضل الانتصار على أولمبي أرزيو، ما عجل بعودة أشبال المدرب بوعراطة إلى مركز الوصافة، على خلاف دفاع تاجنانت الذي استسلمت تشكيلته لإرادة لاعبي النادي الجار مولودية العلمة، التي استثمرت جيدا في مشاكل الدفاع الفنية وفيزيونومية المقابلة (الحكم طرد لاعبين من تشكيلة الدفاع)، لتحقق انتصارا طال انتظاره، قد يكون وقعه كبيرا ومفيدا للجميع بداية من رئيس النادي كراوشي، الذي سيستفيد دون شك من هذا الانجاز لمجابهة خصومه، مثله مثل المدرب صحراوي، مهندس أول انتصار خارج الديار هذا الموسم.
جولة الأمس، كانت في صالح شبيبة سكيكدة، التي صالحت أنصارها بفضل انتصار ثمين على «شبان» مولودية سعيدة، كسبت به ثقة كبيرة وعدة مراكز في سلم الترتيب العام، حيث أضحت على مقربة من الرائدين في انتظار المواصلة بنفس الريتم، وهو نفس الأمر الذي ينطبق على انجاز اتحاد عنابة، الذي عاد بفضل الفوز الضئيل على أمل بوسعادة، لسكة الانتصارات بعد ثلاث جولات عجاف، لم تحصد خلالها تشكيلة بونة سوى نقطة وحيدة، لتتمكن من كسب مركزين، لكنها تبقى شأنها شأن الأمل على مقربة من منطقة الخطر، غير بعيدة عن صاحب الفانوس الأحمر اتحاد الحراش، الذي يبقى الفريق الوحيد الذي لم يتذوق طعم الانتصار، وفوت مرة أخرى عشية أمس، فرصة استقبال أبناء الباهية جمعية وهران، لتحقيق ذلك، حيث اكتفت تشكيلة الضاحية بتعادل منحها نقطة، لكن بالمقابل زاد من تأزيم وضعية هذا الفريق العريق، بطل الجزائر صيف 1998.
كريم – ك

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: