الرئيسية 8 اخبار امل بوسعادة 8 شباب عين فكرون 3 ـ 0 أمل بوسعادة:
شباب عين فكرون 3 ـ 0 أمل بوسعادة:

شباب عين فكرون 3 ـ 0 أمل بوسعادة:

البطاقة الفنية: 

ملعب علاق عبدالرحمان ، أرضية جيدة ، جو ، معتدل ، تنظيم محكم ، مباراة بدون جمهور . تحكيم للثلاثي : براهم ، غيموز . قيطون

ش.عين الفكرون: بولطيف ، حوش، منصور ، أوكريف ، بن شادي ، شويب ، عوينة ، بسباسي، دبيح  وكفي
المدرب : حجار
أ.بوسعادة: مزيان ، بخي ، بوعدن ، مدور ، بوقاف ، نوارة ، بن طالب ، القرنازي ، بوخاري ، براهيمي و بلغربي
المدرب : بوقرة 

الأهداف: منصور (د 51، د 64، د 77)،  لعين فكرون

تمكن فريق شباب عين فكرون من تحقيق فوز كبير أمام أمل بوسعادة بعد فوزهم بثلاثية نظيفة بالرغم من غياب الأنصار، وهي النتيجة التي ستساعد الفريق كثيرا للخروج من الوضعية التي كان فيها بعد تعدد النتائج السلبية، في انتظار تأكيد هذه الانتفاضة في اللقاءات المقبلة.  بداية اللقاء كانت قوية من الجانبين، حيث أن أول محاولة كانت من جانب الزوار في (د4) عن طريق بلغربي الذي توغل داخل منطقة العمليات وسدد لكن كرته صدها الحارس بولطيف، ليأتي بعدها رد المحليين في (د7) عن طريق كفي الذي سدد كرة قوية ردها الحارس مزياني بصعوبة.  بعد البداية القوية تمركز اللعب في وسط الميدان قبل أن يستفيق المحليين في (د23) عن طريق محاولة من معنصر الذي توغل داخل منطقة العملية وراوغ مسددا كرة اصطدمت بيد أحد لاعبي الأمل إلا أن الأمر تغاضى عن الإعلان على ركلة جزاء، قبل أن يوزع ذبيح كرة لكن رأسية أوكريف كانت سهلة للحارس مزياني أين كان هذا في (د37).  أول محاولة في الشوط الثاني كانت لصالح أصحاب الأرض عن طريق معنصر في (د50) أين قام هذا اللاعب بمجهود فردي وتوغل في منطقة عمليات المنافس ليجد نفسه وجها لوجه وبتسديدة محكمة افتتح باب التسجيل، رد المنافس كان في (د55) عن طريق نوارة الذي قذف وكرته فوق العارضة. توالت بعدها محاولات أصحاب الأرض لمضاعفة النتيجة، حيث في (د59) زياد مرر على طبق لزميله كفي الذي انفرد وجها لوجه مع الحارس لكنه ضيع كرة سانحة للتسجيل، بعدها حاول زياد في (د62) عن طريق مخالفة قوية مرت عالية بقليل عن المرمى، قبل أن يضيع كفي مرة أخرى هدف محقق في (67) أين مرر له معنصر كرة على طبق لكنه فشل في تسجيله وبالتالي ضيع الفرصة الثانية له لتسجيل هدف محقق.  عرفت (د74) من لقاء أمس الجديد بعد أن تمكن رجل اللقاء معنصر من تسجيل الهدف الثاني الشخصي له وللفريق، وهذا بعد أن انطلق وتوغل قبل أن ينفرد بالحارس مزياني ويرفع الكرة فوق رأسه بطريقة أقل ما يقال عنها أنها رائعة، ليتمكن بعدها ذبيح في (د88) من اختتام مهرجان الأهداف بتسجيل الهدف الثالث حينما وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس وتمكن من التسجيل بكل سهولة قبل أن يعلن الحكم عن نهاية اللقاء. 

عن امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: