الرئيسية 8 مقابلات الرابطة المحترفة الثانية 8 الجولة 14 من الرابطة المحترفة الثانية .. تحليلات الصحافة
الجولة 14 من الرابطة المحترفة الثانية .. تحليلات الصحافة

الجولة 14 من الرابطة المحترفة الثانية .. تحليلات الصحافة

نتائج مباريات الرابطة المحترفة الثانية موبيليس
دفاع تاجنانت 1~1 شبيبة سكيكدة
أولمبي المدية 4~1 مولودية سعيدة
جمعية الخروب 2~2 إتحاد الحراش
سريع غليزان 2~1 أمل بوسعادة
مولودية بجاية 1~2 إتحاد عنابة
مولودية العلمة 2~1 شبيبة بجاية
أولمبي أرزيو 1~1 وداد تلمسان
أمل الأربعاء 2~0 جمعية وهران

المحترف الثاني: م.بجاية 1 – 2 إ.عنابة (نهاية اللقاء)

الأهداف: (د26) لـ م.بجاية / بالح (د15) وهادف (د90+2) لـ إ.عنابة

المحترف الثاني: م.العلمة 2 – 1 ش.بجاية (نهاية اللقاء)

ملعب المجاهد “مسعود زوقار” بـ العلمة، جمهور قليل، أرضية صالحة، جو غائم، تنظيم محكم. تحكيم للثلاثي: بوعبد الله، ايتشعلي وبن علي.

الأهداف: زرقين (د36) وجغمة (د53) لـ م.العلمة / خلاف ر.ج (د57) لـ ش.بجاية

م.العلمة: سويعد، قادوس، جبايلي، صايلة، مباركي، بعزيز، جغمة، معنصر، آيت عبد المالك، بوسيف وزرقين.
المدرب: خليفة بلهوشات.

ش.بجاية: العلوي، خلاف.ن، خلاف.أ، زناسني، مدور، يونغا، علالي، قنينة، يوسف، خزري، بن منصور وإيدير.
المدرب: بوعكاز.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشوط الأول:

بداية المباراة كانت سريعة من جانب الزوار، الذين كانوا السباقين لتهديد مرمى الحارس سويعد، في (د2) عن طريق فنينة الذي توغل داخل منطقة العمليات يمرر ناحية إيدير هذا الأخير يسدد كرته تجد حارس البابية في المكان المناسب، رد فعل أصحاب الدار جاء سريعا في (د4) بعد مخالفة من الجهة اليسرى نفذها أيت عبد المالك، رأسية صايلة يبعد أحد مدافعي بجاية من على خط المرمى منقذا فريقه من هدف محقق. (د20) عمل هجومي منظم من لاعبي البابية، الكرة تنتهي عند بوسيف هذا الأخير يتوغل داخل منطقة العمليات، يتعرض لعرقلة واضحة من الحارس علوي، الحكم يطالب بمواصلة اللعب ويحرم العلمة من ركلة جزاء شرعية وسط احتجاجات كبيرة من اللاعبين والطاقم الفني.

بعدها جاء الخبر السار لـ أنصار البابية، في (د36) عن طريق المهاجم زرقين، بعدما نفذ آيت عبد المالك مخالفة مباشرة ناحية الرؤوس زرقين في وضعية سانحة للتسجيل، يضرب الكرة برأسية سكنت مرمى بجاية. آخر فرصة تستحق الذكر من عمر المرحلة الأولى، كانت لـ المحليين في (د39) عن طريق جبايلي الذي قام بعمل فردي ينطلق من الجهة اليسرى يتوغل وجه لوجه أمام الحارس البجاوي يسدد كرته مرت جانبية بقليل عن القائم الأيسر، ليعلن بعد نهاية الوقت الأصلي نهاية الشوط الأول بتقدم أسحاب الدار بهدف دون رد.

الشوط الثاني:

المرحلة الثانية كانت سريعة وفيها الفعالية من طرف المحليين، الذين يبدو أنهم دخلوا عازمين على الفوز، بدليل أن جغمة أضاف الهدف الثاني في (د53) بعد عمل جماعي ممتاز الكرة تنتهي عند جغمة الذي سدد كرة اصطدمت بالأرض وخادعت الحارس علوي، بعدها بأربع دقائق فقط، تمكن الزوار من تقليص النتيجة في (د57) بعد أن أعلن حكم المباراة بوعبد الله ركلة جزاء غريبة، اثر تنفيذ ركنية من خلاف أسامة، الحكم يعلن بعد أن سقط لاعب من بجاية ركلة جزاء، تمكن خلاف نبيل من ترجمتها إلى هدف التقليص وسط حيرة لاعبي البابية، بعدها شهدت الدقائق الأخيرة من عمر المباراة ندية وإثارة من كلا الجانبية، خاصة من جانب الشبيبة البجاوية التي سيطرت لكن دون فعالية أمام المرمى، (د90+3) زرقين يتلقى تمريرة جميلة من معنصر يجد نفسه زرقين وجه لوجه يسدد ويضع الكرة في الشباك، مضيفا الهدف الثالث غير أن الحكم المساعد بت علي رفع الراية بحجة التسلل، وسط حسرة وحيرة من لاعبي البابية الذين كانوا يريدون قتل طموح البجاوية، ليعلن بعدها حكم الساحة بوعبد الله نهاية المباراة بفوز جديد لـ العلمة.

المحترف الثاني: أ.الأربعاء 2 – 0 ج.وهران (نهاية اللقاء)

الأهداف: زرمان (د50)، أميري ر.ج (د62) لـ أ.الأربعاء

المحترف الثاني: أ.أرزيو 1 – 1 و.تلمسان (ملخص اللقاء)

ملعب كربوسي منور بأرزيو، طقس غائم، أرضية جيدة ، جمهور مقبول، تنظيم محكم. تحكيم للثلاثي: بن يحيى، مغلوط وبهلول.

الأهداف: بحاري (د14) لـ أ.أرزيو / طويل (د44) لـ و.تلمسان

أ.أرزيو: مداح، طاهر رياشي، خرباش، مسعودان، نهاري، بن تناح، ايتيم، صنابي، يحياوي، عثماني وبيكادجي.
المدرب: الحاج مرين.

و.تلمسان: شلالي، عتو، بن مرزوقة، أوكريف، مباركي، بورحلة، عسلي، بوفليح، بلطرش، طويل وأوكيل.
المدرب: عزيز عباس.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشوط الأول:

دخل أولمبي أرزيو المرحلة الأولى من هذه المباراة دون مقدمات حيث صنع أول فرصة سانحة للتسجيل في الدقيقة الأولى وذلك على اثر توغل المهاجم ايتيم داخل منطقة عمليات المحليين ثم راوغ مدافعا وفتح باتجاه زميله بحاري الذي سدد بقوة لكن الكرى اصطدمت بأحد لاعبي الوداد وعادت إليه بعدما، ليقذفها مرة أخرى  فتلمس يد بن مرزوقة لن الحكم طالب بمواصلة اللعب. تواصل ضغط المحليين على مرمى الزوار بغية الوصول إلى تسجيل هدف السبق، ليستفيدوا من خطأ أعلن عنه الحكم لفائدتهم على مشارف منطقة العمليات تولى تنفيذه بكادجي، لكن ومن سوء حظه كان الظهير الأيسر بن مرزوقة في المكان المناسب وأبعد كرته إلى ركنية نفذت دون جديد. أثمر الضغط الذي فرضه لاعبو الأولمبي على منطقة الوداد بتسجيل هدف السبق في الدقيقة 14 وذلك على اثر هجوم قاده ايتيم ثم قام بفتحة دقيقة وجدت المهاجم بحاري نصر الدين في المكان المناسب ،فلم يجد هذا الأخير أي عناء في وضعها داخل شباك الحارس شلالي مانحا للتوفق المؤقت لفريقه.

بعد تلقيهم لهدف السبق، سارع لاعبو الوداد  لنقل الخطر نخو منطقة المحليين رغبة منهم في تعديل النتيجة مبكرا، فاستفادوا من مخالفة على بعد حوالي 20 مترا من مرمى الحارس مداح تولى تنفيذها بلطرش لكنها اصطدمت بالجدار البشري للأولمبي وضاعت منهم. وسط اندفاع بدني كبير من الجانبين، واصل لاعبو الوداد محاولاتهم من أجل العودة في النتيجة فصنعوا  بعض الفرص السانحة لذلك مثلما كان عليه الأمر في الدقيق 40 حين وزع الظهير الأيمن عن باتجاه متوسط الميدان بورحلة سعيد الذي ارتقى فوق الجميع لكن رأسيته كانت بين أحضان حارس الأولمبي مداح. قبل نهاية الوقت الرسمي للشوط الأول من هذه المباراة بثلاثة دقائق، تمكن الوداد من تعديل النتيجة عن طريق المهاجم طويل هواري وذلك على اثر هجوم قام به الجناح الأيمن اوكيل عمار الذي فتح داخل منطقة العمليات لتجد كرته المهاجم المذكور فوضعها برأسية داخل شباك الحارس مداح.

عندما كان الشوط الأول من هذه المباراة يسير نحو لفظ أنفاسه ،كاد المحليون أن يسجلوا الهدف الثاني وذلك عقب قيام طاهر بهجوم معاكس على يمين الحارس شلالي، قبل أن يفتح باتجاه مسجل الهدف الأول بحاري، لكن كرة هذا الأخير أخطأت هدفها وبعد ذلك بقليل يعلن الحكم بن يحيى عن نهاية هذه المرحلة على وقع العادل هدف في كل شبكة.

الشوط الثاني:

على عكس الشوط الأول كان الوداد هو السبّاق للتهديد مع بداية المرحلة الثانية وذلك عندما صنع أول فرصة في الدقيقة الـ 47 بعد قيام الظهير الأيمن عتو ايمن بهجوم اوصل فيه الكرة إلى زميله بوفليح الذي سدد بقوة وفي الوقت الذي كانت فيه كرته في طريقها إلى الشباك يتدخل نهاري ويُبعدها من على خط المرمى. بعد ضياع فرصة بوفليح بثلاثة دقائق كاد الوداد ان يضاعف النتيجة وهذا بعد استفادته  من مخالفة غير  بعيد2 عن مرمى أولمبي أرزيو نفطها بوفليح لكن رأسية أوكيل الذي كان في وضعية حسنة من أجل امضاء الهدف الثاني أخطأت وجهتها.

مع مرور الوقت انخفض مستوى اللعب وبالمقابل بالغ اللاعبون في الاندفاع البدني وبالتالي لم تسجل فرص سانحة للتهديف اللهم إلا تلك التي كانت في الدقيقة 63 حين قاد ايتيم هجوما خاطفا ووزع كرة جميلة انبرى لها الظهير الايسر بن مرزوقة امير وأبعدها بإحكام نحو ركنية لم تأت بالجديد. في الدقيقة 83 استفاد المحليون من مخالفة على اثر خطأ ارتكبه المدافع المحوري مباركي سفيان على لاعب الأولمبي يدروج نفذها ايتيم مقوسة، لكن الحارس شلالي عادل تدخل بطريقة جيدة وأبعد الخطر عن مرماه لتبقى النتيجة على حالها إلى غاية اعلان الحكم عن نهاية هذه المواجهة على وقع التعادل هجف لمثله.

المحترف الثاني: أ.المدية 4 – 1 م.سعيدة (نهاية اللقاء)

الأهداف: الغوماري (د18 و20 و46)، مدان (د86) لـ أ.المدية / بن عيادة ر.ج (د13) لـ م.سعيدة

المحترف الثاني: س.غليزان 2 – 1 أ.بوسعادة (ملخص اللقاء)

ملعب زوقاري الطاهر بغليزان، أرضية صالحة، جو معتدل، جمهور متوسط، تنظيم جيد. تحكيم للثلاثي: بوكواسة إلياس، سليماني وعبان.

الأهداف: بوعزة ر.ج (د31)، عايش (د90+4) لـ س.غليزان / صالح (د90+2) لـ أ.بوسعادة

س.غليزان: زايدي، بوزيد، بن هارون، زيدان، عايش، مزاري، بوحافر، ناش، بوعزة، سوقار ودراق.
المدرب: إيغيل.

أ.بوسعادة: علاوشيش، طالبي، صالح، علاهم، سمان، سوكال، القرنازي، بن مالك، بعلي، بن علال وضيافي.
المدرب: بوفنارة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشوط الأول:

انتهى الشوط الأول بتفوق الفريق المحلي سريع غليزان على ضيفه أمل بوسعادة بهدف دون رد ولم نسجل إلا فرصا قليلة، حيث أتيحت للسريع أول محاولة في الدقيقة 14 فعلى إثر ركنية من بوعزة رأسية دراق سهلة للحارس علاوشيش. وفي الدقيقة 30 تحصل السريع على ركلة جزاء بعد عرقلة دراق داخل منطقة العمليات نفذها فاهم بوعزة بنجاح، رد أمل بوسعادة في الدقيقة 33 عن طريق طالبي الذي قام بعمل جميل ثم وزع ناحية ضيافي الذي أخفق في تحويل الكرة إلى الشباك، وفي الدقيقة 39 عمل جميل من بن علال يتوغل و يسدد كرة مرت فوق الإطار.

الشوط الثاني:

الشوط الثاني عرف دخولا قويا لأمل بوسعادة الذي سيطر على مجريات اللعب وخلق العديد من الفرص السانحة للتهديف ففي الدقيقة 65 البديل عايش يخفق أمام دريفل الذي يخطف الكرة ويتوغل ويسدد والحارس زايدي يبعد الكرة بصعوبة، وفي الدقيقة 80 ركنية لأمل بوسعادة تصل الكرة للبديل دريفل الذي سدد قذفة ارتطمت بالقائم الأيمن للحارس زايدي وأبعدها زيدان، وفي الدقيقة 90+2 ركنية للأمل نفذها سمان ناحية صالح الذي تمكن من معادلة النتيجة ورد السريع في الدقيقة 90+4 بتوقيعه هدف الفوز عن طريق عايش بعد توزيعة محكمة من بوعزة، وانتهت المباراة بتفوق السريع وتعثر جديد للأمل.

المحترف الثاني: ج.الخروب 2 – 2 إ.الحراش (نهاية اللقاء)

ملعب الشهيد عابد حمداني بالخروب، لقاء دون جمهور، أرضية صالحة وطقس غائم. تحكيم للثلاثي: آيت عمور، سمسوم وصلاونجي.

الأهداف: بوشوارب (د10 و20) لـ ج.الخروب / قرواني (د31)، عبدات (د77) لـ إ.الحراش

ج.الخروب: بن سالم، رماش، دحمري، محارزي، سعدي، بوشوارب، فرحات، موسي، كركود، بزاز وقيطون.
المدرب: مستورة.

إ.الحراش: مويسي، يخلف، غضبان، عبدات، بن عبد الرحمن، بيوض، سلامة، قرواني، حروش، طوبال وخروبي.
المدرب: سليماني.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشوط الأول:

(د7) هجوم منظم للجمعية سعدي على طبق لبوشوارب وبقذفة قوية يفتتح باب التسجيل للجمعية.
(د20) هجوم معاكس للخروب فرحات يمرر لبوشوارب مجددا وفي وضعية جيدة يضاعف النتيجة بهدف ثان.
(د31) مخالفة للحراش ينفذها حروش الكرة داخل منطقة العمليات تصل لقرواني بقذفة قوية يقلص النتيجة.
(د43) توزيعة من حروش للباهي براسية محكمة يعدل النتيجة لكن الحكم يرفض الهدف بداعي التسلل.

الشوط الثاني:

نجح إتحاد الحراش في خطف نقطة التعادل من خلال عودته القوية في الشوط الثاني أين تمكن بفضل مدافعه والقائد فيصل عبدات من تسجيل هدف التعادل براسية محكمة في د85.

كلمات دلالية 

عن امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: