الرئيسية 8 مقابلات الرابطة المحترفة الثانية 8 الجولة 9 من الرابطة المحترفة الثانية تحليلات الصحافة
الجولة 9 من الرابطة المحترفة الثانية تحليلات الصحافة

الجولة 9 من الرابطة المحترفة الثانية تحليلات الصحافة

بعد فوز الامل على مولودية بجاية بهدف لصفر تكون مخلفات هذه الجولة  عبر صحيفة الهدف وتحليل المقابلات

المحترف الثاني: م. العلمة 0 -4 أ. المدية (نهاية اللقاء)

البطاقة الفنية:

ملعب المجاهد مسعود زوفار العلمة، جمهور غفير، أرضية صالحة، طقس معتدل، تنظيم محكم، تحكيم لـ الثلاثي ميال، شبالة، إيدير والمدرب الرابع مفيدش

الأهداف : لاكروم (د13)،   لـ أ. المدية

م . العلمة : بن خوجة، قادوس، لعراف، مباركي، بودرامة، صايلة، جغمة، بعزيز، عتي، زرقين، آيت عبد المالك.

المدرب : صحراوي

أ . المدية : علاوي، بولتواق، بلقاسمي، شرفاوي، بن عمار، داود، كموخ، مدان، خلف الله، الغوماري، لاكروم.

المدرب : شريف حجار

ملخص الشوط الأول:

بداية المرحلة الأولى كانت مليئة بالإثارة والفرص الخطيرة أمام المرمى، حين كان المحليين السباقين لـ تهديد مرمى الزوار، في (د6) عن طريق رأسية صايلة التي أخرجها الحارس المداني علاوي ببراعة إلى الركنية .

ثاني فرصة خطيرة لصالح المحليين جاءت في (د8) بعد هجوم معاكس لـ البابية قادوس يمرر ناحية زرقين هذا الأخير وجه لوجه يسدد والحارس علاوي بحرمه من هدف الأسبقية بعدما تألق في د الكرة.

رد فعل الزوار جاء في (د12) بعد عمل جماعي ممتاز من لاعبي المدية الكرة تنتهي عند بلقاسمي الذي سدد كرته مرت فوف العارضة الأفقية .

بعدها تمكن الزوار من افتتاح باب التسجيل في (د13) عن طريق لاكروم بعد تمريرة طويلة من الحارس علاوي، خطأ من المدافع بوترامة لاكروم وجه لوجه يسدد مباشرة ويضع الكرة في شباك الحارس بن خوجة، مانحا التقدم لفريقه .

(د20) حاول أسحاب الدار العودة في النتيجة، حيت كتفوا من حملاتهم الهجومية، ليتحصل آيت عبد المالك على مخالفة مباشرة من خارج منطقة العمليات، سددها بكل قوة مرت فوق العارضة الأفقية بقليل.

(د44) عمل جماعي ممتاز من لاعبي الأولمبي، الكرة تنتهي عند بلقاسمي هذا الأخير يسدد بكل قوة الحارس بن خوجة يبعد الكرة بقدمه اليمنى على طريقة حراس كرة اليد حارما مهاجم المدية من هدف ثاني .

(د45+2) ضيع أولمبي فرصة حقيقية لإضافة الهدف الثاني عن طريق الغوماري، الذي كان أناني في هذه اللقطة الجماعية بعد هجمة مرتدة سريعة الغوماري يفضل التسديد ناحية المرمى، وكرته جانبت القائم الأيمن لـ مرمى العلمة، مفوتا فرسة حقيقية لقتل المباراة، وسط سخط وإستياء كبير من زملائه بعد نهاية الشوط الأول، ليعلن حكم المباراة عن نهاية المرحلة الأولى بتقدم الزوار بهدف دون .

المحترف الثاني: أ. أرزيو 2 – 1 د. تاجنانت (ملخص اللقاء)

البطاقة الفنية:

ملعب منور كبوشي، جو مشمس، أرضية جيدة

التحكيم: بوزرار كادام، ورحمون

الأهداف: البحاري (د42)، إيتيم (د64) لـ أ. أرزيو

قوميدي (د61) لـ تاجنانت

أ.أرزيو: مداح، طاهر رياشي، خرباش، مسعدان، نهاري، عثماني، إيتيم، عمريش، البحاري، صنابي، سياحي.

المدرب: الحاج مرين

د.تاجنانت: قحة، فوضيل، حميدة، شعبان، جابو، حاجي، بن يطو، قوميدي، درواوي، شايب الدور، وناس.

المدرب: جبارة

ملخص الشوط الأول:

بداية اللقاء كان بطيئة والعشر دقائق الأول لم نسجل فيها أي فرص خطيرة من الجانبين،  وكانت أول محاولة للزوار في د14 عن طريق وناس الذي مرر ناحية زميله حميدة هذا الأخير يسدد والمدافع مسعودان يتدخل في آخر لحظة ويبعد الكرة.  رد المحليين كان في د15 عن طريق إيتيم الذي قاد هجمة سريع وزع ناحية منطقة العمليات وتسديد البحاري فوق العارضة الأفقية. يتواصل ضغط أصحاب الأرض، ففي د29 هجمة سريعة للأولمبي تنته الكرة عند البحاري يوزع ناحية عثماني وتديدة هذا الأخير كادت أن تخادع الحارس قحة ومرت بقليل فوق العارضة الأفقية. وبعد محاولات عديدة من طرف مهاجمي أولمبي أرزيو، تمكن البحاري من تجسيد السيطرة وتسجيل هدف رائع في د40 بعد أن تلقى كرة جميلة من نهاري على الجهة اليسرى وبرأسية محكمة يسكن الكرة الشباك، ولم تحمل الدقائق الخمسة المتبقية أي جديد لينته الشوط بفوز المحليين بهدف دون رد.

ملخص الشوط الثاني:

بداية المرحلة الثانية كانت كسابقتها، وسجلنا أول فرصة خطيرة لأصحاب الأرض في د56 من ركنية تولى تنفيذها سياحي والحارس قحة أبعد الخطر، تعود الكرة إلى عثماني الذي مرة كرة بمقصية إلى البحاري ورأسية هذا الأخير جانبت القائم.

وفي د61 الدفاع يستفيد من مخالفة بالقرب من منطقة العمليات نفذها وناس وأحد المهاجمين يغير مسار الكرة بإتجاه قوميدي الذي كان في وضعية جيدة وبتسديدة محكمة يعدل النتيجة لفريقه.

فرحة التاجنانتية لم تدم سوى  ثلاثة دقائق فقط، ففي 64 صنابي يمنح كرة على طبق لزميله إيتيم الذي توغل بمجهود فردي داخل منطقة العمليات يسدد ويضع الكرة في الشباك معيد التوفق لفريقه.

وفي د79 بحاري يتلقى كرة طويلة من زميله إيتيم لكن الحارس قحة كان أسرع وأبعد الكرة من أمام بحاري قبل أن يصل إليها.

الدفاع يضغط في الدقائق الأخيرة من أجل تعديل النتيجة، ففي د84 وناس يتوغل بعمل فردي داخل منطقة العمليات يسدد وكرته تمر جانبية، ورغم أن حكم اللقاء أضاف أربعة دقائق إلا أن الزوار فشلوا في التعديل لتنته المباراة بفوز المحليين بهدفين لهدف.

 

المحترف الثاني: س. غيليزان 1 – 2 أ. الأربعاء (ملخص اللقاء)

البطاقة الفنية:

ملعب الشهيد زوقاري طاهر بغليزان، طقس مشمس، أرضية صالحة، جمهور متوسط، تنظيم محكم، التحكيم للثلاثي: سعيدي، حاد سعيد، مراوي.

الأهداف: أميري (د21)، زرمان (د39)  لـ أ. الأربعاء

بوعزة (د86) ر.ج لـ س. غيليزان

س. غليزان: برفان، بوزيد، أوشان، زيدان، علاق، ناش، مزاري، بوعزة، نمديل، عواد، بوربية.

المدرب: إيغيل.

أ. الأربعاء: شويح، بلعيد، آيت علي، سعيداني، دومي، دغماني، رايت، أميري، بوزيان، خلفاوي، زرمان.

المدرب: بوهلال.

ملخص الشوط الأول:

بداية المباراة كانت حذرة من الجانبين ورفض كل منهما المغامرة في الهجوم، أول تهديد كان في (د10) لصالح الزوار، بعد توغل آيت علي على الجهة اليمنى ووزع الكرة ناحية إلى نقطة الجزاء، الحارس برفان حاول قطعها إلا أنه لم يصل إليها، ووصلت إلى زرمان الذي كان متحررا من الرقابة، لكن الكرة اصطدمت به وخرجت إلى ستة أمتار، لم نسجل أي لقطة تستحق الذكر من جانب أصحاب الأرض وفضلوا مواصلة الدفاع ما سمح للأمل بمواصلة حملاته الهجومية، ففي (د21) بوزيان توغل على الجهة اليمنى ووزع ناحية زرمان، هذا الأخير مررها بالعقب إلى زميله أميري، الذي سدد بقوة سكنت في شباك الحارس برفان، في (د23) ثنائية بين بوزيان وخلفاوي تقريبا من وسط الميدان الكرة انتهت عند هذا الأخير أمام منطقة العماليات ووجها لوجه مع الحارس برفان، سدد بقوة إلا أن كرته مرت فوق إطار المرمى مضيعا على فريقه فرصة إضافة الهدف الثاني وتعقيد مهمة أصحاب الأرض أكثر مما كانت عليه، وفي (د27) كانت أول محاولة لسريع غليزان عن طريق بوعزة الذي وصلته فتحة عرضية من زميله علاق راوغ أحد المدافعين وسدد، إلا أن كرته خرجت إلى تماس بطريقة غريبة، وفي (د28) ركنية على الجهة اليسرى نفذها بوعزة ناحية زيدان، الذي ارتقى فوق الجميع برأسية لكن كرته مرت فوق الإطار، رغم انتظار الجميع عودة لاعبي الأمل للدفاع بعد استفاقة أصحاب الأرض، إلا أنهم واصلوا الهجوم، وفي (د38) لعبة جماعية الكرة انتهت بوزيان الذي راوغ المدافع أوشان وقدم كرة على طبق إلى زميله زرمان، هذا الأخير بتسديدة محكمة تمكن من إضافة الهدف الثاني، تواصل اللعب بعدها إلى أن أعلن الحكم نهاية الشوط الأول بتفوق الزوار.

ملخص الشوط الثاني:

الشوط الثاني لم يكن مخالفا لسابقه وكانت أول محاولة فيه لصالح الزوار عن طريق بوزيان، الذي توغل على الجهة اليمنى وسدد، لكن الحراس برفان بصعوبة كبيرة صدها، وصلت إلى زرمان الذي كان متحررا من الرقابة وأمام شباك شاغرة سدد، لكن كرته مرت بعيدة الرد كان سريعا من جانب أشبال المدرب إيغيل، ففي (د55) ركنية على الجهة اليمنى نفذها بوعزة بإحكام ناحية القائم الأول، كرته وجدت عواد الذي استقبلها برأسية محكمة، لكن العارضة الأفقية نابت عن الحارس شويح، في (د56) خلفاوي يقطع الكرة من وسط الميدان ويتوغل على الجهة اليسرى، مررها إلى زميله دغماني الذي كان متواجدا على مشارف منطقة العماليات سدد بقوة، لكن الحارس برفان كان في المكان المناسب وأبعدها من الزاوية التسعين، وهلي اللقطة التي تفاعل معها أنصار الأمل الذين كانوا في المدرجات، في (د85) البديل منور من جانب السريع قام بعمل فردي على الجهة اليمنى وتوغل داخل منطقة العمليات، تعرض إلى عرقلة من طرف أحد مدافعي الأمل، الحكم دون تردد أعلن عن ركلة جزاء تولى تنفيذها بوعزة بنجاح مقلصا النتيجة، تواصل اللعب بعدها إلى غاية إعلان الحكم عن نهاية المباراة بفوز الزوار.

المحترف الثاني: أ. بوسعادة 1 – 0 م. بجاية (ملخص اللقاء)

البطاقة الفنية:

ملعب الشهيد بشير ورتال بالمسيلة ، جو مشمس ، أرضية صالحة ، جمهور قليل ، تنظيم محكم ، تحكيم للثلاثي : بوكواسة لطفي ، بونوة ، ريموش  الحكم الرابع: زواوي

الأهداف: بلوضاح (د73) لـ أ. بوسعادة
أ.بوسعادة : علاوشيش ، سمان ، بن مالك ، سوكال ، بعلي ، حميدة ، علاهم ، درفلو ، بولودان ،بن علال ، طالبي
المدرب : بوفنارة
م.بجاية : بن شريف ، بن عبدي ، بكبوكة ، بوسالم ، غربي ، علام ، بلال ، رابطي، ريحان ، والي ، بولدياب
المدرب : لطرش

ملخص الشوط الأول
انتهى الشوط الأول بين أمل بوسعادة وضيفه مولودية بجاية بالتعادل السلبي ، وعرف سيطرة تامة للفريق المحلي الذي خلق عدة فرص لم تترجم إلى أهداف فيما ركن الزوار إلى الدفاع . و أتيحت أول فرصة للأمل في الدقيقة 07 عن طريق بن علال الذي وزع ناحية بعلي والأخير يهيأ كرة لزميله درفلو الذي سدد كرة أبعدها الدفاع إلى الركنية .وفي الدقيقة 13 كاد بن مالك أن يفتتح باب التهديف بعد تسديدة قوية من خارج منطقة العمليات . وفي الدقيقة 19 عمل جميل بين بن مالك و بولودان والأخير يسدد والكرة فوق الإطار وفي الدقيقة 23 عمل جميل بين لاعبي بوسعادة تنتهي الكرة عند بولودان الذي سدد كرة بين أحضان الحارس بن شريف . وانتهى الشوط كما بدأ بالتعادل السلبي.

ملخص الشوط الثاني:
لم يتخلف الشوط الثاني عن سابقه فقد عرف سيطرة بوسعادية ، ففي الدقيقة 48 رأسية علاهم فوق الإطار بعد ركنية محكمة من بن علال ، وفي الدقيقة 58 عمل جميل من درفلو ودفاع بجاية يتدخل إلى الركنية . وفي الدقيقة 66 تسديدة من سوكال من حوالي 35 متر أبعدها الحارس بن شريف. وأول فرصة لبجاية كانت في الدقيقة 70 حيث توغل والي ومرر ناحية رابطي الذي بدوره مرر ناحية البديل لبوخي الذي سدد قذفة ردها القائم الأيمن للحارس علاوشيش. وفي الدقيقة 71 تمكن الفريق المحلي من تسجيل الهدف الوحيد بواسطة البديل بلواضح. وكاد الأمل أن يضيف هدفا ثانيا في الدقيقة (90+4) لما قدم بن علال كرة جميل لزميله بعلي والأخير مرت رأسيته فوق الإطار بعدها بلحظات ضيع بعلي هدفا لا يضيع بعد انفراده بالحارس بن شريف الذي عاد وأنقذ مرماه من هدف محقق. وانتهت الشوط الثاني والمباراة بتفوق أمل بوسعادة الذي تنفس قليلا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: