الرئيسية 8 مقابلات الرابطة المحترفة الثانية 8 الجولة 6من الرابطة المحترفة الثانية 2019 2020
الجولة 6من الرابطة المحترفة الثانية 2019  2020

الجولة 6من الرابطة المحترفة الثانية 2019 2020

أحدثت إفرازات الجولة السادسة لبطولة الرابطة المحترفة الثانية، التي جرت أمس، انقلابا على مستوى قمة هرم الترتيب، باعتلاء وداد تلمسان كرسي الريادة، بعدما صنع الحدث في قمة هذه المحطة، حيث أطاح بأولمبي المدية في عقر داره، لأن «الزيانيين» ضربوا عدة عصافير بحجر واحد، والنجاح في تذوق طعم الانتصار خارج الديار لأول مرة هذا الموسم تزامن مع سقوط أبناء «التيطري» في ملعبهم، بتثائية حملت توقيع الهداف طويل، ليكون هذا الإنجاز بوزن الريادة، بعد تجريد أصحاب الضيافة من مشعل القيادة.
انفراد وداد تلمسان بالصدارة، جاء في أعقاب سقوط شريكه السابق في برج المراقبة سريع غيليزان في الخروب، حيث راح «الرابيد»ضحية «الفورمة» العالية التي تتواجد فيها «لايسكا»، والهدف الثمين الذي أمضاه كابري، جسد نوايا «الخروبية» في صنع الحدث هذا الموسم، سيما وأنهم أحرزوا الإنتصار الثالث تواليا، مع عدم التفريط في أي نقطة داخل الديار، الأمر الذي مكنهم من التموقع في مركز الوصافة بعقد شراكة ثلاثي.
إلى ذلك، فقد استغل دفاع تاجنانت مخلفات قمتي المدية والخروب، ليواصل الزحف بخطوات ثابتة نحو قمة هرم الترتيب، وذلك بالإرتقاء إلى برج المراقبة، مناصفة مع جمعية الخروب وأولمبي المدية، وهذا إثر النجاح في إلحاق أمل الأربعاء بقائمة ضحاياه، بفضل شطاب في أواخر الشوط الأول، ثم ضاعف زميله صاحبي النتيجة في الأنفاس الأخيرة من المباراة، ليصنع الفوز الرابع لتشكيلة «الدياربيتي»، ولو أن زوار تاجنانت أصبحوا يلقون نفس المصير، وذلك بالخروج بأياد فارغة.
على صعيد آخر، فقد واصلت شبيبة سكيكدة تسلّق سلم الترتيب بخطوات ثابتة، سيما بعد تخطيها عقبة الضيف أمل بوسعادة، بثنائية وقعها خوذي وخناب، جعلت الشبيبة تبصم على انتصارها الثالث تواليا، الأمر الذي نصّبها في الصف الخامس.
من جهة أخرى، فقد عادت هذه الجولة بأوضاع إتحاد عنابة إلى نقطة الصفر، بعد انهزامه داخل الديار على يد الصاعد المتمرد أولمبي أرزيو، لأن «الطلبة» كانوا قد اهتدوا إلى السكة الصحيحة منذ عودة مواسة، لكن هذه الهزيمة أخلطت الأوراق من جديد، ولو أن بوشريط أهدر ضربة جزاء للعنابيين، ليفشل في الرد على هدف السبق الذي وقعه علاوي.
وفي سياق متصل، إزدادت وضعية مولودية العلمة تأزما، إثر الانهزام في بجاية على يد «الموب»، وهي الهزيمة الأولى التي تتلقاها «البابية»، بعد سلسلة من خمس تعادلات متتالية، والإنطباع نفسه يمكن أن ينطبق على أمل بوسعادة، الذي تبقى رحلة بحثه عن أول انتصار متواصلة إلى إشعار آخر، بينما تم تأجيل قمة المؤخرة، بين اتحاد الحراش وشبيبة بجاية بسبب مشكل الملعب.
ص / فرطــاس

المحترف الثاني: أ.المدية 0 – 2 و.تلمسان (ملخص اللقاء)

ملعب الشهيد إمام الياس بالمدية، جو حار، أرضية صالحة تنظيم محكم، جمهور معتبر. تحكيم للثلاثي: إبراهيم، بداش وبولقرينات.

الأهداف: طويل (د29)، واسيني (د90+4) لـ و.تلمسان

أ.المدية: علاوي، ربيعي، شتيح، بن عمار، شرفاوي، داود، مدان، بلعالم، لكروم، الغوماري وخلف الله.
المدرب: شريف حجار.

و.تلمسان: شلالي، عقيد، بن شريفة، مباركي، مسعودي، أوكريف، بورحلة، بن بلعيد، بوفليح، بوقش وطويل.
المدرب: عزيز عباس.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشوط الأول:

الشوط الأول من هذه المباراة شهد ضغطا ملحوظا من جانب الفريق المحلي الذي حاول لاعبوه الوصول إلى مرمى منافسهم مبكرا، حيث خلقوا أول فرصة سانحة للتسجيل في الدقيقة الخامسة وذلك بعد انطلاقة من خلف الله الذي مرر باتجاه زميله شتيح الذي توغل داخل منطقة العمليات وراوغ مدافعا، لكن الحارس شلالي تصدى لكرته على طريقة حراس كرة اليد وأبعد الخطر عن مرماه، بعد ذلك انحصر اللعب بوسط الميدان ولم يشاهد الجمهور الحاضر بملعب امام الياس الشيء الكثير وذلك إلى غاية الدقيقة 25، حين استلم خلف الله كرة مرتدة وحولها إلى هجوم معاكس سريع ليجد نفسه وجها لوجه مع حارس مرمى الوداد شلالي الذي تدخل مرة أخرى بنجاح وأبعد الكرة برؤوس الأصابع إلى ركنية نفذت دون أن تحمل الجديد.

على عكس الفرصتين الضائعتين من لاعبي المدية جاءت الفعالية من قبل الزوار الذي استغلوا خطأ من حارس المرمى علاوي الذي رد الكرة باتجاه بن بلعيد الذي سدد كرة وجدت المهاجم طويل الذي حولها بمقصية جميلة إلى هدف السبق لصالح فريقه. رغم استماتة لاعبي الوداد في الدفاع عن منطقتهم بعد تسجيلهم لهدف السبق كان بإمكان مهاجم اولمبي المدية الغوماري أن يعدل النتيجة في الدقيقة الـ 44 لما وجد نفسه وجها لوجه مع حارس المرمى شلالي لكنه لم يحسن التعامل مع تلك الكرة التي أخطأت هدفها وهو ما جعل الفريقان يعودان إلى غرف تغيير الملابس بتفوق الزوار بنتيجة هدف دون ردّ.

الشوط الثاني:

مع بداية الشوط الثاني وبسبب الضغط المفروض من قبل المحليين على منطقة الزوار، كاد المدافع المحوري للوداد مباركي سفيان أن يخادع حارس مرماه في مناسبتين ،الأولى كانت في الدقيقة 48 وذلك على اثر عمل جيد من خلف الله الذي انتهى بتسديدة أرضية حاول المدافع المذكور ابعادها، لكنها كادت أن تدخل الشباك لولا تدخل اوكريف الذي أبعدها من على خط المرمى، لتكرر نفس السيناريو في الدقيقة 53 لكن هذه المرة كان القائم هو من أبعد كرة مباركي. في الدقيقة 80 كاد البديل هاشم أن يعدل النتيجة وذلك على اثر تلقيه لكرة عالية منفذة من ركنية حيث ارتقى فوق الجميع وسدد برأسية اصطدمت بيد أحد مدافعي الوداد مما جعل لاعبي الاولمبي يطالبون بضربة جزاء لكن الحكم أمر بواصلة اللعب ورفض الاعلان عن أي شيء. بعد فرصة هاشم الضائعة كاد الوداد أن يقتل المباراة عن طريق متوسط الميدان بلحمري وليد الذي سدد كرة قوية من على مشارف منطقة العمليات ومن سوء حظه أنها مرت ببضع السنتمترات عن مرمى الحارس علاوي. في الوقت الذي كانت المباراة تسير فيه نحو لفظ أنفاسها يتمكن البديل واسيني من تسجيل هدف الاطمئنان وقتل المباراة في الوقت بدل الضائع وهذا على اثر تلقيه لكرة دقيقة من زميله بلحمري وليد وهو ما سمح لفريقه من العودة غامنا بكامل الزاد من هذه المواجهة

المحترف الثاني: ش.سكيكدة 2 – 0 أ.بوسعادة (ملخص اللقاء)

ملعب 20 أوت بسكيكدة، جو متعدل، جمهور متوسط، أرضية صالحة، تنظيم محكم. تحكيم للثلاثي: زواوي، تامن وبولفلفل.

الأهداف: خودي (د41) وخناب (د61) لـ ش.سكيكدة

ش.سكيكدة: قاسم، بتروني، ناصري، خودي، حداد، زغدان، خناب، بن حسين، زيوش، حميدي وبوطيبة.
المدرب: بن شوية.

أ.بوسعادة: علاشيش، سمان، صالح، بن شرقي، طالبي، سوكال، بن مالك، القرنازي، دريفل، علاهم وبعلي.
المدرب: سبع.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تمكنت شبيبة سكيكدة من الفوز بهدفين مقابل هدف على حساب أمل بوسعادة الذي يغرق في المراتب الأخيرة ولم يحقق أي انتصار بعد مرور 6 جولات، وفي الشوط الأول ضغط الفريق المحلي إلى أن وقع الهدف الأول في الدقيقة 41 عن طريق خودي. وفي الشوط الثاني لم نسجل أي رد فعل من بوسعادة واستطاعت سكيكدة تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 61 بمخالفة مباشرة قوية أسكنها خناب شباك الحارس علاوشيش، وتواصل اللعب دون أشياء تذكر إلى غاية نهايته بتفوق مستحق للشبيبة التي سجلت الانتصار الثالث على التوالي.

المحترف الثاني: م.بجاية 1 – 0 م.العلمة (ملخص اللقاء)

ملعب الوحدة المغاربية ببجاية، طقس معتدل، جمهور متوسط، أرضية حسنة، تنظيم محكم. التحكيم للثلاثي: آيت عمر، سمسوم ولعقاب.

الأهداف: (د3) لـ م.بجاية

م.بجاية: بن شريف، علام، بولذياب، بن عبدي، تمريجت، غربي، رابطي، ريحان، والي، قادري وشخريط.
المدرب: أدرار.

م.العلمة: بن خوجة، قادوس، جبايلي، بودرامة، مباركي، صايلة، جغمة، بعزيز، بن ثابت، زرقين وبوسيف.
المدرب: صحراوي.

 

المحترف الثاني: إ.عنابة – أ.أرزيو (النقل المباشر)

المحترف الثاني: م.سعيدة 1 – 0 ج.وهران (نهاية اللقاء)

الأهداف: (د65) لـ م.سعيدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: