الرئيسية 8 اخبار امل بوسعادة 8 المحترف الثاني .. وداد تلمسان 1 أمل بوسعادة 0 . هزيمة تعيد حسابات الامل
المحترف الثاني ..  وداد تلمسان 1  أمل بوسعادة 0 . هزيمة تعيد حسابات الامل

المحترف الثاني .. وداد تلمسان 1 أمل بوسعادة 0 . هزيمة تعيد حسابات الامل

ملعب العقيدة لطفي بتلمسان، جمهور متوسط، أرضية صالحة، طقس غائم، تنظيم محكم، تحكيم للثلاثي :ثوابتي – بولفلفل – حمو.

الأهداف: بورحلة (د58) لـ تلمسان

الإنذارات :ميباركي (د44) من الوداد.

و. تلمسان: سوفي، عقيد، بن شريفة، ميباركي، أوكريف، بورحلة، بلحمري، بوفليح، بلوناس، نزواني، بوقاش

المدرب :عباس.

أ. بوسعادة: ألاوشيش، طالبي، طالح، غزالة، سمان، بن مالك، سوكال، القرنازي، بركاني، دريفل، بولوذان.

المدرب :بوزلة.

_______________

اهم لقطات المقابلة

  • د 17 النتيجة متعادلة والامل كله عزم على تحقيق نتيجة بتلمسان
  • د 44 والنتيجة متعادلة
  • د 55 الحارس علا اوتشيش ينقذ فرقه من هدف محققويخرج الكرة الى الركنية
  •  الامل طبق خطة محكمة وغلق جميع المنافذ على وداد تلمسان
  • د 57 الوداد يفتتح النتيجة بقذفة قوية سكنت شباك الحراس علاء اوتشيش من طرف بورحلة
  • د  63  بطاقة حمراء للاعب الامل غزالة
  • محاولات قليلة من جانب الامل لتعديل النتيجة ومقابلة لم ترقى للمستوى

 

ملخص اللقاء

الشوط الأول:

جاءت بداية المباراة حذرة من الفريقين، حيث تمركز اللعب في وسط الميدان وغاب الفرص في أول ربع ساعة لعب، قبل أن تأتي (د18) التي شهدت أول فرصة خطيرة لمصلحة المحليين، عن طريق مخالفة مباشرة نفذها بلحمري، لكن كرته علت المرمى بقليل. واصل لاعبو تلامسان الضغط على مرمى بوسعادة من أجل الوصول إلى الشباك، إلا أن ذلك لم يتحقق رغم الفرصة المسلجة في (د22) عن طريق ركنية من عقيد منفذة كما ينبغي، أوكريف يرتقي فوق الجميع برأسية قوية لكن كرته لم تعرف طريق المرمى ومرت فوق الإطار بقليل. وجاء رد فعل لاعبي بوسعاة متأخرا وكان في (د27) على إثرل هجمة مرتدة سريعة قادة بركان، قبل أن يتوغل ثم يمرر كرة في العمق ناحية الرفقاء، لكن المدافع أوكيل كان يقظا وتمكن من قطع الكرة وإبعادها بالرأس في آخر لحظة. وفي (د31) عاد لاعبو الوداد لتهديد مرمى الأمل، عن طريق بوقش الذي توغل وراوغ قبل أن يسدد بقوة، لكن لسوء حظه أن كرته علت المرمى بقليل، قبل أن يفشل زميله نزواني في هز شباك بوسعادة في (د33) بعدما انفرد بالحارس ألاوشيش لكن كرته ردها أحد المدافعين، وفي (د41) شهدنا آخر فرصة في المرحلة الأولى للمحليين، عن طريق رأسية بلوناس التي مرت جانبية بقليل، لبنتيه الشوط الأول بالتعادل السلبي.

 

 

 

 

 

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: