الرئيسية 8 اخبار امل بوسعادة 8 أ.بوسعادة 1 إ.عنابة 1 … موسم كباقي المواسم يبقى الامل املنا فقط

أ.بوسعادة 1 إ.عنابة 1 … موسم كباقي المواسم يبقى الامل املنا فقط

ملعب الشهيد عبد اللطيف مختار بـ بوسعادة، طقس ربيعي، أرضية سيئة، جمهور قليل جدا، تنظيم محكم. التحكيم للثلاثي: بوشنب، ريح ورواق.

الأهداف: القرنازي (د64) لـ بوسعادة / مصطفاوي (د20) لـ عنابة

أ.بوسعادة: منصور، غزالة، سالم، خيراوي، قريشي، قرنازي، بن مالك، درفلو، بعلي، أوكيل وزيان.
المدرب: قاوة.

إ.عنابة: لابد، بوضياف، بومعيزة، منصر، عريبي، قبايلي، مصطفاوي، بن سيالة، مشايرية، شوقي وبوعافية.
المدرب: عجالي. 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملخص اللقاء

الشوط الأول:

البداية عرفت حذر في أداء الفريقين، أول لقطة كانت في (د14) بعد لعبة جماعية لصالح الزوار الكرة انتهت عند شوكي، قام بمراوغة مدافعين وتوغل دخل منطقة العماليات ووجد نفسه وجها لوجه مع الحارس منصور، سدد بقوة كرته مرت جانبية بقليل عن القائم الأيمن للمرمى، واصل أشبال المدرب عجالي محاولاتهم لافتتاح باب التسجيل، كان لهم في (د20) بعد عمل فردي من مصطفاوي على الجهة اليمنى، راوغ مدافعين وأيضا الحارس منصور وبتسديدة قوية تمكن من افتتاح باب التسجيل، رد المحليين على الهدف الذي سجله مصطفاوي كان في (د24) عن طريق قرنازي، توغل على الجهة اليمنى راوغ مدافعين ووجد نفسه وجها لوجه مع الحارس العابد، سدد بقوة لكن هذا الأخير ببراعة كبيرة صدها وحولها إلى الركنية، في (د34) مصطفاوي أخطر لاعب من جانب الزوار، توغل على الجهة اليمنى وسدد بقوة، لكن الحارس منصور كان في المكان المناسب، دقيقة بعد ذلك رد عليه أوكيل من جانب الأمل أين قام بهجمة معاكسة من وسط الميدان، توغل داخل منطقة العماليات وسدد، لكن كرته مرت فوق الاطار، دقائق الأخيرة من زمن الشوط الأول عرفت سيطرة مطلقة من جانب أصحاب الأرض لأجل تعديل النتيجة، أخطر محاولة كانت في (د45) بعد لعبة جماعية الكرة انتهت عند بعلي الذي سدد بقوة من على بعد حوالي 20 مترا، لكن تسديدته اصطدمت بالعارضة الأفقية للحارس العابد، بعدها أعلن الحكم عن نهاية المرحلة الأولى بتفوق الزوار.

الشوط الثاني:

  الشوط الثاني دخله لاعبو اتحاد عنابة بنية تعزيز النتيجة وقتل المباراة، أول محاولة فيه كانت في (د48) بعد عمل فردي من مشايرية من وسط الميدان، راوغ مدافعين وسدد من على بعد حوالي 20 مترا، لكن العارضة الأفقية نابت عن الحارس منصور الذي بقي يتفرج على الكرة وكادت أن تزور شابكه مرة ثانية، بعد أول وأخطر محاولة للزوار في بداية المرحلة الثانية اخفضت وتيرة اللعب ولم نسجل أي لقطة تستحق الذكر إلى غاية (د62) بعد عمل فردي من البديل بورودان، الذي توغل على الجهة اليسرى، راوغ مدافعين وقدم كرة على طبق لزميله قرنازي، الذي قام برفع الكرة فوق رأس الحارس العابد معدلا النتيجة، تواصل اللعب دون أي محاولة إلى غاية إعلان الحكم عن نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف في كل شبكة.

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: