الرئيسية 8 مقابلات الرابطة المحترفة الثانية 8 الجولة 29 من الرابطة المحترفة الثانية .. بسكرة تعود بانتصار من تلمسان

الجولة 29 من الرابطة المحترفة الثانية .. بسكرة تعود بانتصار من تلمسان

الامل يخسر في وهران بنتيجة 5 مقابل 4 في مقابلة نهاية الموسم والصراع يشتد على الصعود

 تلمسان 0–1 إ. بسكرة 

 

البطاقة الفنية:

ملعب الشهيد العقيد لطفي، أرضية  صالحة ،جمهور غفير ، تنظيم محكم، التحكيم للثلاثي بن براهم، ياحي، بوفاسة

الأهداف: مساعدية (د 78) لبسكرة.

و. تلمسان: صوفي، صحراوي، بن شريفة، طوبال، مسعودي بلال، مسعودي يوسف، بورحلة، بن حمري، بوقش، هشام شريف، سعادي.

 المدرب: بوعلي.

إ. بسكرة: قحة، علام، لخضاري، بوكاروم، بوشخريط، سواد، لداوري، حمزاوي، بن طيب، داخية، مساعدية.

المدرب: لكناوي.

+++++++++++++++

ملخص الشوط الأول:

دخل وداد تلمسان الشوط الأول من مباراته أمس بقوة حيث كان واضحا من البداية نواياه في الظفر بالنقاط التي تنعش حظوظه  أكثر في الصعود لحظيرة الكبار، وهو ما جعل لاعبيه يقدمون ما عليهم من أجل الفوز لاغير، عكس الزوار الذين إكتفوا ببعض العروض التي لم تكن كافية ليعودوا لغرف الملابس في نهاية الشوط الأول بنتيجة البياض، مع أفضلية لاصحاب الأرض.  وفي (د23)، تحصل الوداد على مخالفة من على بعد 20 متر، تولى تنفيذها بن حمري الذي رفع الكرة صوب الرؤوس وجدت زميله مسعودي الذي حرمته هذه المرة العارضة الأفقية لمرمى قحة. وتحمل حارس الإتحاد ضغط اللقاء حيث فوت من جديد فرصة على الثنائي بن حمري ومسعودي اللذان تبادلا الكرة داخل منطقة العمليات، قبل أن يتفطن إليهما قحة ويقطع مسار الكرة مبعدا الخطر عن مرماه. وقبيل نهاية الشوط الأول أي في (د43)، راح لاعبوا الوداد يشنون هجمة منسقة من الوسط وصلت لسعادي هذا الأخير فتحته وجدت صحراوي الذي حاول وضعها برأسه داخل المرمى لكن الحارس قحة أبعدها بقبضة اليدين من على خط المرمى، ليفترق بعدها الفريقان على نتيجة البياض

ملخص الشوط الثاني:

في بداية الشوط الثاني حاول لاعبوا الوداد الوصول للمرمى بكل الطرق حيث وفي (د47)، تحصل أصحاب الأرض على مخالفة من على مشارف منطقة ال18، المخالفة نفذها بن حمري، بطريقة جميلة مرت ببضع ملمترات عن مرمى حارس الإتحاد، وكادت تزور الشباك . نجح لاعب الإتحاد مساعدية في تسجيل هدف السبق عكس مجريات اللقاء، بعد أن تلقى كرة من البديل بصغير ، مستغلا إرتباك في الخط الخلفي للوداد وسدد كرة راحت تزور الشباك ، في (د80)، ليرتبك بعدها لاعبوا الوداد ويسقطون في فخ التسرع الذي لم  يأت بأي جديد قبل أن يعلن الحكم نهاية المباراة بخسارة الوداد للنقاط وحتى لحلم الصعود، عكس الزوار الذين عززوا من حظوظهم للعودة لحظيرة الكبار من جديد.

س. غليزان 1–0 أ. الشلف 

البطاقة الفنية:

ملعب الطاهر زوڤاري، طقس مشمس، أرضية جيدة، جمهور متوسط، تنظيم محكم. التحكيم للثلاثي: إبرير، شلالي ومناصر.

الأهداف: نمديل (د 78) لغليزان.

س. غليزان: زايدي، بوزيد، دراجي، ليشور، شرفاوي، عنان، شاذلي، هلال، المنور، طاهر، دراڤ.

المدرب: عبد الكريم لطرش.

ج. الشلف: وابدي، بن معروف، عراب، سايح، قيبوع، بلحوة، بوشريط، جاهل، مليكة، لدرع، مغيلي.

المدرب: سمير زاوي.

+++++++++++

ملخص الشوط الأول:

شهدت المباراة بداية بطيئة ورتيبة، مع المبالغة في التخوف من المنافس من كلا الجانبين، فانحصر اللعب في وسط الميدان دون تسجيل ّأي خطورة على كلا الحارسين إلى غاية (د13)، حين تحصل الفريق المحلي على مخالفة من على مشارف منطقة العمليات، تولى تنفيذها عنان ناحية الرؤوس، لتجد رأسية هلال الذي كاد يفتح باب التسجيل لفريقه، لكن رأسيته مرت عالية بقليل عن إطار مرمى الحارس وابدي. أخطر فرصة في المرحلة الأولى من المباراة، كانت لصالح الفريق المحلي، وبالضبط في (د30) إثر هجمة مرتدة خاطفة قادها طاهر فتح الله، الذي توغل داخل منطقة العمليات ومرر في العمق على الجانب لزميله دراڤ، هذا الأخير يهيئ كرة على طبق لـ شاذلي الذي سدد بقوة، لكن كرته ارتطمت بالعارضة ونزلت فوق خط المرمى قبل أن يبعدها الحارس وليد وابدي ناحية طاهر الذي سدد بدوره لكن تسديدته مرت عالية بقليل. انتظر الفريق الزائر إلى غاية (د34) ليباشر محاولاته الهجومية بعدما تحمل عبئ المباراة طويلا، حيث انطلق سايح فمرر ناحية مليكة من على مشارف منطقة العمليات، ليسدد بقوة لكن كرته مرت جانبية عن إطار مرمى الحارس مصطفى زايدي. عاد نفس اللاعب، أي مصطفى مليكة في (د43) لتهديد مرمى الحارس زايدي، بعدما تلق كرة رائعة من زميله جاهل عبد الوهاب، فانفرد بحارس عرين “الرابيد” وسدد بقوة، لكن زايدي تصدى للكرة بكل براعة، محافظا على نظافة شباكه وحارما الزوار من هدف محقق. أما بقية أطوار المرحلة الأولى، فلم تشهد أي جديد، لتنتهي كما بدأت بتعادلٍ سلبي.

ملخص الشوط الثاني:

على غرار المرحلة الأولى من المباراة، كانت الثانية بطيئة للغاية، فلم نسجل أي محاولات هجومية من كلا الفريقين إلى غاية (د53)، بعدما تلقى لاعب الجمعية الشاب مغيلي إسلام كرة من على بعد 25 متر، أين جرّب حظه من هناك بتسديدة صاروخية تصدى لها حارس مرمى السريع زايدي دون التحكم فيها، لتصطدم بعد ذلك بالقائم الأيسر له في واحدة من أخطر فرص المباراة. محاولات فريق سريع غليزان التي استمرت من المرحلة الأولى تكللت أخيرا بهدف السبق، فكان ذلك في (د79)، بعد انطلاقة رائعة من الظهير الأيمن بوزيد، الذي مرر كرة زاحفة ناحية نقطة تنفيذ ركلة الجزاء، لتجد نمديل القادم من الخلف، الذي سدد بقوة كرة سكنت شباك الحارس وابدي وفجرت مرماه معلنا التفوق  لصالح الفريق المحلي ووسط فرحة كبيرة من أنصار الفريق المحلي. آخر فرصة في المباراة كانت في (د90+4)، إثر هجوم معاكس للمحليين، الكرة تصل لـ هلال الذي مرر لطاهر، هذا الأخير يراقبها بطريقة جيدة ويسدد كرة دائرية في الزاوية البعيدة عن الحارس وابدي، غير أن الأخير استعمل كامل براعته وتصدى لها. الدقيقة المتبقية لم تشهد أي شيء، لتنتهي المباراة بتفوق سريع غليزان بهدف نظيف.

ن. مڤرة 2–1 ش. سكيكدة

البطاقة الفنية:

ملعب 20 أوت بالبرج، دون جمهور، جو معتدل، أرضية سيئة، تنظيم محكم، التحكيم للثلاثي : نادر، بوحسون، وميصالي.

الأهداف: زيوش (د3)، بولعنصر (ر.ج د 12) لمڤرة/ بن حسين (د 39) لسكيكدة.

مقرة: شلالي، شيخ تهامي، بالح، بولعينصر، أميري، بيبي، شيخي، زيوش، فقعاص، مباركي، أوكريف. 

المدرب: عباس.  

سكيكدة: ربيعي، حداد، مسعودان، قمرود، خناب، زغنون (زلامي د24)، بن حوسين، سيماني، يدروج، بتروني، ناصري.

المدرب: بن شوية.  

+++++++++++++++

ملخص الشوط الأول:

بداية اللقاء كانت قوية جدا من النجم، حيث رمى أشبال المدرب عباس بكل ثقلهم صوب الهجوم لتسجيل هدف السبق، وأول تهديد كان في (د03) بعد قذفة قوية من بولعينصر حولها الحارس ربيعي إلى الركنية، هذه الأخيرة نفذها أميري في (د04) ليرتقي زيوش فوق الجميع ويضع الكرة برأسية محكمة في الشباك معلنا عن افتتاح النتيجة.   واصل المقراوية ضغطهم على منطقة عمليات سكيكدة وفي (د13) أعلن الحكم نادر عن ركلة جزاء لمقرة، اعتبرها السكيكديون قاسية جدا، بعد احتكاك بين زيوش وأحد لاعبي الشبيبة، حيث احتج المدرب بن شوية وأشباله مطولا مما تسبب في توقف المقابلة لأربع دقائق كاملة. عقب استئناف اللعب من جديد في (د17)، تولى اللاعب السابق لسكيكدة رفيق بولعينصر مهمة تسديد ركلة الجزاء ليحولها بكل قوة في الشباك معلنا عن الهدف الثاني. ضغط السكيكديين أتى أكله في (د40) بعد عمل جيد من المهاجم بتروني على الجهة اليمنى، قبل أن يمرر إلى زميله القائد بن حوسين، هذا الأخير دون تردد وضع الكرة في الشباك مقلصا النتيجة.  

ملخص الشوط الثاني:

استهل عناصر نجم مقرة المرحلة الثانية من المقابلة بكل قوة، بغية تعزيز النتيجة بهدف ثالث يضمن لهم نقاط اللقاء، وكاد زيوش أن بنجح في ذلك في (د49) بعزد تلقيه كرة عرضية بشكل مميز، فرغم أنه كان في وضع سهل للتهديف لكن رأسيته كانت تفتقد للتركيز. كاد المحليون أن يضيفوا الهدف الثالث لهم في (د65) عن طريق فقعاص الذي توغل على مشارف منطقة العمليات، وسدد كرة صاروخية تألق الحارس ربيعي في صدها، وحولها ببراعة إلى الركنية مفوتا على النجم فرصة الهدف الثالث. عاد المتألق فقعاص ليهدد مرمى سكيكدة من جديد، حيث قام في (د84) بسلسلة من المراوغات، رفع في آخرها الكرة فوق المدافع، ويخرج وجها لوجه مع الحارس ربيعي هذا الأخير كان فطنا وصد رأسيته ببراعة، كانت هذه المحاولة الأخيرة خلال الشوط الثاني، ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بفوز ثمين لمقرة. 

ت. مستغانم 1–0 ش. بجاية

البطاقة الفنية:

ملعب الرائد فراج، طقس ربيعي، أرضية صالحة، جمهور متواضع، التحكيم للثلاثي: بهلول، سعدي، قسوم.

الأهداف: عقيد (ر.ج د35) لمستغانم.

مستغانم: توجين، زواوي، عمراني، حمزة، بلقاسمي، عقيد، بن شاوش، بن طالب، فلاحي، مزيان بولوفة.

 المدرب: جندر.

بجاية: مكرش، بن منصور، خلاف.أ، مادور، عياد، هاشمي، غانم، بن عياش، بوغانم، بن ساسي، مختار.

 المدرب: بوعكاز.

+++++++++++

ملخص الشوط الأول:

 كان الفريق المحلي السباق إلى تهديد مرمى المنافس  عن طريق   المهاجم بولوفة  الذي خرج  في ( د18) وجها لوجه مع الحارس مكرش الذي  كان بارعا وتصدي  لمحاولته وحول الكرة إلى الركنية،   ليرد  عليه الفريق الزائر  دقيقة بعد ذلك  بواسطة المهاجم  هشام مختار الذي  تلقى توزيعة بن عياش على الجهة اليمنى  وسدد راسية محكمة  جانبت على إثرها  القائم بقليل. وعاد   الترجي  في ( د22)  لنقل الخطر وتهديد  مرمى  الشبيبة عن طريق  الذي وجه تسديدة قوية  تصدى لها  الحارس البجاوي  ببراعة واخرج الكرة إلى الركينة ، وكاد الفريق  البجاوي في ( د23 يفتح باب التسجيل  لولا   القائم الذي ناب عن الحارس الحارس توجين  ورد تسديدة   الظهير الأيسر خلاف أسامة، محاولات المحليين أثمرت في ( د35) بركلة جزاء أعلنها الحكم بهلول بعد عرقلة مزيان داخل منطقة العمليات تولى اللاعب عقيد وحولها إلى هدف مكن من خلاله فريقه من إنهاء الشوط الأول متقدما بنتيجة 1/0.

 ملخص  الشوط الثاني:

 فرضت شبيبة  بجاية سيطرة كلية على مجريات  الشوط الثاني وخلقت عدة فرص سانحة للتهديف أولها كانت في  ( د51 ) عن طريق  غانم الذي نفذ مخالفة مبشرة انتهت على إثرها الكرة بين  أحضان الحارس  توجين الذي تصدي  في ( د54)  لمحاولة بن عياش الذي  حاول مخادعته برأسية محكمة اثر  تلقيه توزيعة دقيقة من الظهير الأيسر خلاف أسامة،  وفي  د59 قامت عناصر التشكيلة  البجاوية  بلقطة جماعية  أنهاها المهاجم مختار بتسديدة قوية تصدى لها  الحارس المستغانمي ببراعة وأبعد الكرة  إلى الركنية ، رد فهل الفريق المحلي خلال هذا الشوط جاء في  ( د63) عن طريق عقيد الذي وجهة تسديدة قوبة من على بعد 35 مترا تصدى  لها الحارس مكرس ببراعة وابعد باصبعه الكرة إلى الركية ، وأتيحت في   ( د67) فرصة  أخرى للبجاويين لمعادلة النتيجة  غير أن المهاجم مختار لم يستغل فرصة خروجه وجه لوجه  مع الحارس توجين وضيع هدفا محققا. وأهدر المدافع مادور من جهته في  د80 فرصة سانحة للتهديف بعدما أخطأ المرمى وسدد خارج الإطار.

 

إ. الحراش 2–1 م. سعيدة 

البطاقة الفنية:

ملعب أول نوفمبر، جمهور غفير، طقس مشمس، أرضية صالحة، التحكيم للثلاثي: عوينة (س)، كشيدة، عوينة.

الأهداف: الباهي (د 30)، (د59) للحراش/ بومليط (د45+2) لسعيدة.

إ. الحراش: بلهاني، حميدي، لعياطي، بن عبد الرحمان، عبدات، سلامة، مدان، بومشرة، جربيعة، ملال، الباهي.

المدرب: حجار.

م. سعيدة: رابحي، شحيمة، عمارة، سعيلة، ويس، بن ويس، بن سعيد، حميدي، بومليط، براهيمي، شويخي.

المدرب: سبع.

++++++++++++

ملخص الشوط الأول:

بداية المرحلة الأولى كانت من دون مقدمات من جانب إتحاد الحراش الذي سعى إلى قتل اللقاء من أول وهلة وتسجيل الهدف الأول، فقاد هجمة في (د1) وتحصل على مخالفة تولى مدان تنفيذها على الجهة اليمنى، كرته وصلت إلى الباهي الذي سددها بشبه مقصية، الكرة اصطدمت بأحد مدافعي سعيدة وخرجت ركنية، في أول محاولة خطيرة من المحليين. وانتظر أنصار “الصفراء” إلى غاية (د30) لمشاهدة شباك الضيوف تهتز، فبعد عمل فردي من بومشرة قام ومرر كرة على طبق إلى ملال، انفلت هذا الأخير من مصيدة التسلل، توغل ومرر ناحية عبدات الذي سدد، كرته كانت متجهة نحو الشباك، لكن الباهي وصل بها أكملها مسجلا. هدف السبق. نهاية المرحلة الأولى لم تكن مثلما تمناه لاعبي وأنصار الحراش، ففي (د45+1) انطلق عمارة على الجهة اليمنى، واستغل خطأ من سلامة، فمرر كرة في عمق الدفاع، كرته وصلت إلى بومليط، الذي قذف بقوة من خارج منطقة العمليات، معدلا النتيجة أمام حيرة “الكواسر”، لينتهي الشوط الأول على التعادل الإيجابي.

ملخص الشوط الثاني:

بداية المرحلة الثانية كانت كسابقتها، حيث سجلنا فيها دخولا قويا لـ”الصفراء” التي أرادت توقيع الهدف الثاني، وقتل اللقاء، فكانت لها محاولة أولى في (د50) عن طريق مخالفة مباشرة من تنفيذ مدان، كرته الأرضية وجدت رابحي في المرصاد، لتليها محاولة أخرى في (د52)، أين قام لعياطي بعمل فردي على الجهة اليسرى، وزع ورأسية ملال دفعت الحارس رابحي إلى التدخل في مناسبتين. ورفض لاعبو “الصفراء” أن يواصلوا المرحلة الثانية بضغط نفسي، فتولى المتألق جربيعة مهمة وضع الكرة في الشباك في (د54)، فبعد مخالفة من مدان الذي كانت له كرات دقيقة، جربيعة فوق الجميع وبرأسية محكمة أمضى الهدف الثاني وحرر “الحراشية” الذين كانوا بقوة في مدرجات ملعب المحمدية. بعد هدف جربيعة انخفض ريتم المباراة، ولم نشاهد الكثير، حتى (د77) أين نفذ شحيمة مخالفة، كرته مرت جانبية عن إطار بلهاني، وفي (د90+2) قام البديل ربوح بلقطة فردية، أنهاها بتسديدة قوية قوية من خارج منطقة العمليات، كرته مرت جانبية بقليل، باقي اللحظات لم تعرف الجديد إلى غاية نهاية اللقاء بفوز ثمين ومستحق لأبناء مدينة الحراش، ليبقى التقدير لشبان “الصادة” الذين لم يخيبوا.

 

ج. وهران 5–4 أ. بوسعادة 

البطاقة الفنية:

ملعب الشهيد الحبيب بوعقل بوهران ، جو مشمس ، أرضية جيدة ، جمهور قليل ، تنظيم محكم ، تحكيم للثلاثي : براهيمي، سمسوم، يماني.

الأهداف: زحزوح (د14)، حداد (د40)، بوطيش (ر.ج 54)، كروم (د67)، خلف الله (ر.ج د78) لجمعية وهران/ أوكيل (ر.ج د65، 75)، درفلو (د72) الغرنازي (د87) لبوسعادة.

ج. وهران: علاوي، كروم، ساسي ، بن شيخ، زحزوح، حداد، بوطيش، برملة، مولاي، خلف الله، فرحي.

المدرب: سالم العوفي.

بوسعادة: منصور ، صابر ، سالم ، قريشي ، قيراوي ، القرنازي ، ايان ، درفلو ، با علي ، بغدادي ، بلواضح. 

المدرب: كاوة. 

++++++++++++

ملخص الشوط الأول:

بداية المرحلة الأولى من المباراة ، دخلها كلا الطرفين بحذر شديد وارتكز اللعب أكثر في وسط الميدان خاصة خلال الربع ساعة الأول تقريبا محاولة المحليين الوصول وخلق بعض المحاولات الهجومية لكن دون فعالية . وفي ( د 41 ) الكرة تفلت من حارس امل بوسعادة منصور تجد حداد يسدد بسهولة ويضيف الثاني لفريقه ، بعد ذلك بقليل الحكم الرئيسي براهيمي يعلن عن نهاية المرحلة الأولى بتقدم الجمعية الوهرانية هدفين دون رد .

ملخص الشوط الثاني:

مع بداية المرحلة الثانية دخلها ” الجمعاوة ” بقوة ولم يتراجعوا للوراء ، وفي ( د 53 ) ، فرحي يتوغل داخل منطقة العمليات يعرقل ، الحكم الرئيسي براهيمي يعلن عن ركلة جزاء ، قام بتنفيذها بوطيش محولا الكرة للشباك ومضيفا الثالث . رد فعل الزوار جاء في ( د 61 ) أوكيل يتوغل داخل منطقة العمليات يعرقل ، الحكم الرئيسي براهيمي يعلن عن ركلة جزاء ، نفس اللاعب يقوم بتنفيذها ومحولا الكرة للشباك ومقلصا النتيجة . دقيقتين بعد ذلك رد فعل جمعية وهران جاء قويا وعنيفا ، اثر ركنية قام بتنفيذها خلف الله ، كروم في وضعية مريحة وسانحة للتسجيل ، وبراسية محكمة يضيف الرابع وهدف الأمان لفريقه . وفي ( د 72 ) مخالفة مباشرة لبوسعادة أعلن عنها الحكم الرئيسي براهيمي ، قام بتنفيذها باعلي على بعد 25 مترا ومباشرة الكرة تزور شباك الحارس علاوي مقلصا الفارق . واصل أمل بوسعادة محاولاته الهجومية وفي ( د 75 ) خطا دفاعي من ” لازمو ” واثر دربكة في منطقة العمليات ، أوكيل يستغل ذلك بتسديدة ويضيف الثالث لفريقه . ثم عادت جمعية وهران مجددا للسيطرة من جديد ، وفي ( د 81 ) الحكم الرئيسي براهيمي يعلن ركلة جزاء لجمعية وهران قام بتنفيذها خلف الله مسكنا الكرة في شباك الحارس منصور ومضيفا الخامس . وقبل نهاية المباراة بدقيقتين القرنازي وخارج منطقة العمليات ، يسدد صاروخية يسكنها في شباك الحارس علاوي مضيفا الرابع لفريقه ، الدقائق الأخيرة من المباراة لم تحمل الجديد في النتيجة ، وانتهت بفوز صعب لجمعية وهران بخماسية لأربعة أهداف على حساب أمل بوسعادة .

 

م. العلمة 1–2 إ. البليدة

البطاقة الفنية:

مركب مسعود زوقار، طقس مشمس، أرضية صالحة، جمهور غائب بداعي العقوبة، تحكيم للثلاثي: مزياني، تامرابت، لوز.

مركب مسعود زوقار، طقس مشمس، أرضية صالحة، جمهور غائب بداعي العقوبة، تحكيم للثلاثي: مزياني، تامرابت، لوز.

الأهداف: تواتي (د45+2)، دخلي (د 88) للبليدة/ أيت عبد المالك (د70) للعلمة.

مولودية العلمة: بن خوجة، عدادة، زيتوني، جاهل، بودرامة أشرف، شارف، كامل، بودومي، آيت عبدالماك، قنينة، بلّال.

المدرب: علي مشيش.

إتحاد البليدة: واضح، قتال، أحميدة، نمر، وامري، حرباش، طيب سليمان، بوشميت، رجم، نور الإمام، تواتي.

المدرب: بن طلعة.

++++++++++++

ملخص الشوط الأول:

د6: نور الإمام في عمل فردي من جانب البليدة يسدد كرة أرضية قوية مرت جانبية بقليل. د16: ركنية نفذها بودومي رأسية آيت عبدالمالك فوق الإطار. د25: حرباش ينفذ مخالفة غير مباشرة رأسية المدافع وامري فوق الإطار بقليل. د41: أحميدة ينفذ مخالفة مباشرة على الجهة اليسرى رأسية تواتي أبعدها الحارس بن خوجة إلى الركنية، د45+2: عمل جماعي بين لاعبي البليدة تصل الكرة إلى الظهير الأيسر أحميدة الذي يتوغل ويقدمها أرضية ناحية تواتي دون رقابة لقتتح النتيجة للزوار لتنتهي المرحلة الأولى بتقدم البليدة بهدف دون مقابل.

ملخص الشوط الثاني:

المرحلة الثانية كانت متكافئة إلى حد كبير ولو أن أول تهديد كان من جانب الزوار، ففي (د54) أرسل المدافع وامري كرة طويلة في العمق ناحية نور الإمام الذي روّضها وسددها أرضية لكنها مرت جانبية بقليل عن القائم الأيسر. أخطر فرصة للزوار في هذا الشوط الثاني كانت في (د87) بعد عمل ثلاثي رائع داخل مربع العمليات بين بوشميت، عليوات، والبديل دخلي لكن تسديدة هذا الأخير أبعدها بن خوجة ببراعة إلى الركنية. في الوقت الذي كان فيه الجميع ينتظرون صافرة النهاية قاد المدافع قتال هجمة على الجهة اليسرى وتوغل داخل مربع العمليات قبل أن يقدم تمريرة أرضية في القائم الثاني للبديل دخلي الذي أسكنها في الشباك بسهولة في (د90+2) مانحا نقاط الفوز لفريقه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: