الرئيسية 8 مقابلات الرابطة المحترفة الثانية 8 الجولة 19 من الرابطة المحترفة الثانية نجم مقرة يحلق .. والامل يوقف الشلفاوة

الجولة 19 من الرابطة المحترفة الثانية نجم مقرة يحلق .. والامل يوقف الشلفاوة

قبل أسدار الجولة بأجراء بقية المقابلات لنهار غدا باجراء ثلاث مقابلات يعتلي نجم مقرة ريادة البطولة

أكد نجم مقرة أنه يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى، وذلك عقب الفوز الثمين والرائع الذي سجله أمس على حساب الضيف إتحاد بسكرة، حين فاز عليه بثلاثية مقابل هدف، فوز وضع النجم في اصدارة مؤقتا برصيد 35 نقطة في إنتظار ما ستسفر عنه نتيجة مباراة اليوم التي ستجمع جمعية الشلف بـ ضيفه أمل بوسعادة .

 

 

 

 

أولمبي الشلف 2 أمل بوسعادة 2 الامل يثبت علو كعبه على الشلفاوة

ملعب محمد بومزراق بالشلف ، أرضية جيدة ،طقس معتدل ، جمهور غفير ، تنظيم محكم ، تحكيم للثلاثي : بوخالفة ، زرهوني ، حارم

الأهداف: بن حملة (د48) لدرع (د62) لـ الشلف / يعلاوي (د29)  طويل (د57)  لـ بوسعادة

ج.الشلف :سحنون ، بلحوة ، لدرع ، بودينة ، جاهل ، بن عثمان ، قيبوع ، أعراب، مليكة ، بن حملة ، بن عمران

المدرب : زاوي
أ.بوسعادة : علاوشيش ، يعلاوي ، بولودان ، بعلي ، القرنازي ، موسعي ، درفلو ، خيراوي ، خلافي ، قيطون ، طويل
المدرب : بوفنارة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملخص اللقاء

الشوط الأول:

انتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الزائر أمل بوسعادة بهدف وحيد وقعه المهاجم بعلي . ودخلت الجمعية المباراة بقوة وأتيحت لها أول فرصة في الدقيقة الثانية حيث وجد قيبوع نفسه وجها لوجه مع الحارس علاوشيش إلا أن كرته مرت جانبية . وفي الدقيقة 10 بن عمران من جانب الجمعية يسدد بقوة والكرة مرت جانب القائم الأيسر للحارس علاوشيش . وفي الدقيقة 29 عراب يعيد الكرة لحارس سحنون والأخير يرتكب خطأ فادح يستغله بعلي ويفتتح باب التهديف. وأتيحت لبوسعادة فرصة في الدقيقة 44 حيث نفذ القرنازي ركنية ورأسية بعلي فوق الإطار بقليل . وفي الدقيقة 45 بلحوة يوزع وبن قابلية يسكن الكرة في الشباك والحكم يرفض احتساب الهدف ويتسبب في غليان شديد في الملعب .

الشوط الثاني

كان الشوط الثاني مثيرا من الجانبين وشهد 3 أهداف كاملة . فقد استهله الفريق المحلي بعدة محاولات أولها كانت في الدقيقة 46 مقصية بن قابلية مرت جانبية ببضع سنتمرات . وفي الدقيقة 48 بلحوة يتوغل داخل المنطقة فيتعرض للعرقلة و الحكم يعلن ركلة جزاء نفذها بن حملة معدلا النتيجة . وفي الدقيقة 53 خطأ أخر في دفاع الجمعية بين الحارس سحنون وأحد مدافعيه كاد على اثره بعلي أن يضيف الهدف الثاني . وتمكن أمل بوسعادة من تسجيل الهدف الثاني بعد خطأ فادح في دفاع الجمعية استغله بعلي في خطف الكرة وتمريرها ناحية هواري المتحرر من أي رقابة يضيف الثاني ويخلط حسابات الجمعية . وجاء هدف التعديل للمحليين في الدقيقة 62 وعلى إثر ركنية نفذها جاهل رأسية محكمة من لدرع يعدل النتيجة . وأتيحت للجمعية محاولتين في الدقيقة 75 عن طريق تسديدة بن قابلية التي أبعدها الدفاع إلى الركنية و تسديدة أخرى من قيبوع في الدقيقة 75 مرت جانبية . وانتهى هذا الشوط والمباراة بالتعادل الذي يبقي نجم مقرة في الصدارة .
 

 إ.الحراش 1-0 س.غليزان

ملعب أول نوفمبر بالحراش، أرضية صالحة، طقس مشمس، جمهور متوسط، تنظيم محكم، تحكيم للثلاثي: زواوي، بويمة وبوزيد.

الأهداف : إيزماني ( د 82 ) للحراش

إ.الحراش: مويسي، حميدي، إيزماني، عبدات، بن عبد الرحمان، سلامة، الهندي، عواد، بومشرة، العمالي، يخلف.

المدرب: حجار

س.غيليزان: زايدي، بوزيد، هيشور، زيدان، دراجي، عايش، علاق، قوميدي، شادلي، كوريبة، منديل.

المدرب: لطرش

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملخص اللقاء

الشوط الأول:

عرف الشوط الأول للمقابلة بين اتحاد الحراش و سريع غيليزان سيطرة مطلقة لزملاء عبدات لكنها كانت عشوائية ولم ترق إلى المستوى الذي يمكن به فتح باب التسجيل أو تشكيل الخطر وتهديد مرمى الزوار،أول تهديد للحراش على مرمى الزوار كانت في ( د 5 ) إثر عمل ثنائي بين عواد و العمالي هذا الأخير يسدد بقوة وكرته يتصدى لها الحارس زايدي  بالمقبضين لتعود إلى المنطقة ويتمكن الدفاع من إبعاد الخطر بإرسال الكرة خارج المنطقة، تواصل ضغط المحليين على الزوار، ليخلقوا فرصة خطيرة في ( د 13 ) عن طريق اللاعب بومشرة الذي يسترجع كرة من وسط الميدان يتوغل ويسدد بقوة والحارس زايدي يتصدى على مرتين ليمنع بذلك الحراش من فتح باب التسجيل، وفي ( د 20 ) عمل فردي من عواد على الجهة اليمنى يحاول القذف لكن بدون صعوبة بالنسبة للحارس زايدي، وفي ( د 33 ) نفس اللاعب ينفذ مخالفة مباشرة من الجهة اليسرى للحارس زايدي لكن هذا الأخير يتألق في التصدي للكرة على مرتين ليحافظ بذلك على عذرية شباكه في هذا الشوط الذي انتهى بالتعادل السلبي
 

الشوط الثاني:

تمكنت تشكيلة اتحاد الحراش من تحقيق فوز ثمين وصعب للغاية أمام التشكيلة القوية لسريع غيليزان في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس بملعب أول نوفمبر بالحراش، استفادة الحراش من النقاط الثلاثة ستجعله يبتعد نوعا ما عن منطقة الخطر في انتظار المقابلات المتبقية من بطولة المحترف الثاني، واصل المحليون سيطرتهم على منطقة الزوار بغية فتح باب التسجيل، وساهم في هذه السيطرة تراجع أبناء المدرب لطرش إلى الخلف ولعبهم بخطة دفاعية محضة، وجاءت أخطر فرصة في هذا الشوط الثاني في ( د 67 ) إثر مخالفة نفذها عواد ردها الحارس زايدي بصعوبة وبومشرة يتلقى الكرة خارج المنطقة ويسدد والكرة مرت فوق العارضة بقليل، لم يكتف الحراشيون  بالضغط على منطقة الزوار فحسب بل حاول بشتى الطرق اختراق التكتل الدفاعي لغيليزان، ففي ( د 70 )بومشرة يمهد كرة لسلامة الذي يراوغ مدافع ويسدد بقوة وكرته جانبت قليلا القائم الأيسر للحارس زايدي،وفي الوقت الذي كان الجميع ينتظر أن يؤول اللقاء إلى التعادل استفادت الحراش في ( د 82 ) من مخالفة نفذها عواد ناحية بن عبد الرحمان الذي مهد الكرة لإيزماني هذا الأخير يسدد بقوة مفتتحا با التسجيل ومفجرا المدرجات بتجاوب الأنصار بفرحة عارمة لهذا الهدف الذي جاء في وقت قاتل بالنسبة للزوار، لينتهي اللقاء بتحقيق الحراش لفوز ثمين.

 

 

 ش.بجاية 1-0 إ.عنابة .

ملعب الوحدة المغاربية ببجاية، طقس معتدل، مباراة بدون جمهور، أرضية صالحة، تنظيم محكم، التحكيم للثلاثي عوينة سعيد، كشيدة، عوينة فوزي.

الأهداف: خزري (د32) لـ بجاية

شبيبة بجاية: مكراش، خلاف ن، شاوشي، علالي، مادور، بلمسعود، بايتاش، نياطي، زاموم، خزري، هشام مختار. 

المدرب: زغدود.

اتحاد عنابة: بن مالك، ربيعي، خمديسة، خروبي، معيزة، كموخ، قبايلي، عمور، بوعافية، زياني، الغوماري.

المدرب: مواسة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملخص اللقاء

الشوط الأول:

كانت بداية الشوط الأول من مباراة أمس التي جمعت شبيبة بجاية واتحاد عنابة حذرة من الجانبين، ففي وقت أن أول فرصة كانت لأصحاب الأرض والجمهور في (د17) لما تحصلت الشبيبة على مخالفة على الجهة اليمنى تولى تنفيذها المدافع الأيسر شاوشي ناحية منطقة العمليات ووجدت المهاجم خزري الذي ضرب الكرة برأسية خلفية إلا أن الحارس بن مالك صدّ الكرة من على الخط ودخل هو المرمى وطالب الحكم عوينة مواصلة المباراة وسط احتجاجات لاعبي الشبيبة. كان رد الفريق الضيوف قوياً في (د22) عن طريق المهاجم الغوماري، ففي والفرصة الأولى تحصل على توزيعة من زميله خروبي وكان لوحده في القائم الثاني، إلا أن رأسيته مرت بقليل عن الزاوية التسعين، وعاد نفس اللاعب في (د23) لما خرج وجهاً لوجه مع الحارس مكرش إلا أن قذفة مهاجم فريق “بونة” مرت جانبية وهي الفرصة التي أسالت العرق البارد للاعبي الشبيبة. شعر لاعبو الشبيبة البجاوية بالخطر بعد فرصتا الغوماري وكثفوا ضغطهم على مرمى عنابة، ففي وقت أن الرد كان في (د24) بعد هجمة معاكسة قادها خرزي على الجهة اليسرى ووزع ناحية منطقة العمليات، ووجدت زاموم الذي قذف على الطائر إلا أن الحارس بن مالك تواجد في المكان المناسب وصدّ الكرة بسهولة. انتظر الحضور إلى غاية (د32) لرؤية الشباك تهتز، وبعد عمل جيد من الظهير الأيمن خلاف نبيل الذي راوغ المدافع الأيسر لعنابة ووزع كرة ناحية القائم الثاني ووجدت الكرة المهاجم خزري وبرأسية محكمة في الزاوية البعيدة سجل الهدف الأول لفريقه وسط فرحة عارمة مع لاعبي دكة البدلاء. كانت آخر فرصة في الشوط الأول من المباراة لصالح اتحاد عنابة، لما تلقى المهاجم الغوماري كرة في العمق من طرف زميله كموخ، إلا أن مهاجم “بونة” ضيّع كما جانبت كرته مرمى الحارس مكرش وسط استياء المدرب مواسة، ولم نشهد بعدها أية فرصة تستحق الذكر إلى غاية إعلان حكم الساحة عوينة نهاية الشوط الأول بتفوق الشبيبة البجاوية بهدف لصفر على اتحاد عنابة.

الشوط الثاني:

لم تختلف بداية الشوط الثاني عن الشوط الثاني وكان الحذر من الجانبين، وفي وقت أن الفرص كانت شحيحة في ظل تراجع الشبيبة البجاوية إلى الوراء وعلقت المنافذ، في حين أن اتحاد عنابة طغى على طريقة لعبها التوزيعات الطويلة والعشوائية، وكانت أول فرصة في (د59) بعد عمل جماعي وصلت الكرة على إثره لبوعافية على الجهة اليمنى ووزع ناحية منطقة العمليات التي تواجد فيها الغوماري الذي ضرب الكرة برأسية وخرجت بغرابة بالنظر إلى أنه كان في وضعية جيدة ولكن كرته مرت عالية.

كان رد لاعبي بجاية في (د61) عن طريق صاحب الهدف الأول خزري، فهو استرجع الكرة على مشارف منطقة العمليات بعد خطأ من مدافع عنابة، وضرب اللاعب خزري كرة مقوسة على طريقة الدولي الفرنسي السابق “تيري هنري” إلا أن كرته جانبت القائم الأيسر للحارس بن مالك ببعض ملمترات. وفي وقت أن الجميع بعد فرصة خزري كانوا ينتظرون فرصاً أكثر من الجانبين إلا أن العكس هو الذي حدث في ظل أن الشبيبة البجاوية تراجعت إلى الوراء وغلقت كل المنافذ أمام لاعبي اتحاد عنابة خاصةً بعد إدخال المدرب بوعكاز للمدافع معمر يوسف، في وقت أن عنابة لم تُغيّر طريقة لعبها بالاعتماد على الكرات الطويلة ولم تشهد المباراة سوى طرد بلمسعود في آخر أنفاسها، وأعلن الحكم عوينة مباشرةً نهاية المباراة بتفوق البجاويين بهدف دون رد وفوزٍ يُقربهم أكثر من الصدارة.

لم تختلف بداية الشوط الثاني عن الشوط الثاني وكان الحذر من الجانبين، وفي وقت أن الفرص كانت شحيحة في ظل تراجع الشبيبة البجاوية إلى الوراء وعلقت المنافذ، في حين أن اتحاد عنابة طغى على طريقة لعبها التوزيعات الطويلة والعشوائية، وكانت أول فرصة في (د59) بعد عمل جماعي وصلت الكرة على إثره لبوعافية على الجهة اليمنى ووزع ناحية منطقة العمليات التي تواجد فيها الغوماري الذي ضرب الكرة برأسية وخرجت بغرابة بالنظر إلى أنه كان في وضعية جيدة ولكن كرته مرت عالية. كان رد لاعبي بجاية في (د61) عن طريق صاحب الهدف الأول خزري، فهو استرجع الكرة على مشارف منطقة العمليات بعد خطأ من مدافع عنابة، وضرب اللاعب خزري كرة مقوسة على طريقة الدولي الفرنسي السابق “تيري هنري” إلا أن كرته جانبت القائم الأيسر للحارس بن مالك ببعض ملمترات. وفي وقت أن الجميع بعد فرصة خزري كانوا ينتظرون فرصاً أكثر من الجانبين إلا أن العكس هو الذي حدث في ظل أن الشبيبة البجاوية تراجعت إلى الوراء وغلقت كل المنافذ أمام لاعبي اتحاد عنابة خاصةً بعد إدخال المدرب بوعكاز للمدافع معمر يوسف، في وقت أن عنابة لم تُغيّر طريقة لعبها بالاعتماد على الكرات الطويلة ولم تشهد المباراة سوى طرد بلمسعود في آخر أنفاسها، وأعلن الحكم عوينة مباشرةً نهاية المباراة بتفوق البجاويين بهدف دون رد وفوزٍ يُقربهم أكثر من الصدارة.

 

 

 

 

 

ن. مقرة 3-1 إ. بسكرة

ملعب “الإخوة بوشليق” بـ مقرة ، أرضية صالحة ، جو غائم، جمهور غفير، تنظيم محكم، تحكيم للثلاثي فصيح، عمري، سيفوني

الأهداف : زيوش (د 21)، حميتي (د72)، نزواني (د 90+3) لـ ن. مقرة / بن عاشور (د51) لـ إ. بسكرة

ن . مقرة: شلالي، بوفليح، الشيخ توهامي، أوكريف، دمان، بن قويدر، ميباركي، شيخي، نزواني، هبال، زيوش.

المدرب : عزيز عباس

إ . بسكرة:  خالفة، عدوان، لخذاري، سواد، علام، بوكروم، بن عاشور، بن طيب، دخية، مساعدية، لدراوي

المدرب : لكناوي

ملخص الشوط الأول:

تسديدة بوفليح تعلو العارضة الأفقية

بداية المباراة كانت سريعة من جانب المحليين الذين دخلوا بأكثر عزيمة وإرادة لمخادعة مرمى الزوار، حيث سجلنا أول فرصة في (د6) عن طريق بوفليح الذي قذف كرة قوية علت العارضة الأفقية .

رأسية زيوش يتألق الحارس البسكري في إبعادها

بعدها واصل أصحاب الدار ضغطهم على منطقة الزوار، (د12) قذفة بوفليح يردها الحارس إلى الركنية، الذي نفذها الأخير ناحية الرؤوس، زيوش يرتقي برأسية جميلة يتألق الحارس البسكري خالفة في إبعادها بصعوبة إلى الركنية .

زيوش يفتتح باب التسجيل لـ مقرة

بعد ضغط رهيب وسيطرة بالطول والعرض من طرف المحليين، تمكن المتألق زيوش من فتح باب التسجيل في (د23) بعد تلقيه كرة من ركنية نفذها بوفليح زيوش ينفلت من الرقابة اللصيقة ويضع الكرة في الشباك .

رأسية مساعدية بين أحضان الحارس شلالي

(د29) سجلنا أو رد فعل من طرف الزوار عن طريق لدراوي الذي قام بعمل فردي يوزع ناحية الرؤوس، الكرة تجد مساعدية الذي ضرب الكرة برأسية سهلة ذهبت بين أحضان الحارس شلالي، بعدها لم نسجل فرص تستحق الذكر في ظل السيطرة الكبيرة التي فرضها أصحاب الدار، إلى غاية نهاية الوقت الأصلي للمرحلة الأولى التي أعلن بعدها حكم اللقاء عن نهاية الفضل الأول بتقدم منطقي لأصحاب الدار بهدف دون رد .

ملخص الشوط الثاني :

بن عاشور يعادل النتيجة لـ الزوار

بداية المرحلة الثانية كانت قوية من جانب الزوار الذين فرضوا ضغطهم على منطقة الخصم وتمكنوا من معادلة النتيجة في (د51) عن طريق بن عاشور، بعد مخالفة من لدراوي أخذ ورد داخل منطقة العمليات بن عاشور في وضعية مناسبة يضع الكرة في شباك الحارس شلايلي معيدا المباراة إلى نقطة البداية .

كرة نزاوني يردها الدفاع

بعد هدف التعادل، بحث أصحاب الدار عن تسجيل هدف الأفضلية، حيث شهدت (د60 ) عمل فردي من نزواني الطي سدد قوية كرته ردها الدفاع إلى الركنية .

البديل حميتي يضيف الهدف الثاني

(د72) نجم مقرة يتحصل على مخالفة، ينفذها بوفليح وسط الدفاع أخذ ورد البديل حميتي في وضعية سهلة أمام المرمى يضع الكرة في الشباك مضيفا الهدف الثاني، وسط فرحة عارمة للأنصار من المدرجات .

الحارس شلايلي يبعد مخالفة دراوي بأعجوبة

الزوار بعد تلقيهم الهدف الثاني، رموا بكل ثقلهم في الهجوم من أجل العودة في النتيجة التي تضمن لهم تحقيق نتيجة إيجابية، حيث كاد دراوي في (د85) أن يعادل النتيجة، بعد تنفيذه مخالفة جميلة دائرية قوية الحارس شلالي تففن في إبعادها بأعجوبة إلى الركنية وسط تصفيقات حارة من الأنصار .

نزواني يطلق رصاصة الرحمة

وقبل نهاية المباراة تمكن المهاجم نزواني في (د90+1) من إطلاق رصاصة الرحمة بعدما أضاف الهدف الثالث من تمريرة حاسمة من الشيخ توهامي، نزواني وجه لوجه يضعها في الشباك، منهيا بذلك المباراة بفوز ثمين وضع نجم مقرة في الصدارة مؤقتا .

العنوان والمقدمة :

النجم بخطى ثابتة نحو الصعود إلى الرابطة الأولى

أكد نجم مقرة أنه يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى، وذلك عقب الفوز الثمين والرائع الذي سجله أمس على حساب الضيف إتحاد بسكرة، حين فاز عليه بثلاثية مقابل هدف، فوز وضع النجم في اصدارة مؤقتا برصيد 35 نقطة في إنتظار ما ستسفر عنه نتيجة مباراة اليوم التي ستجمع جمعية الشلف بـ ضيفه أمل بوسعادة .

 

 إ. البليدة 1-1 ر. القبة

ملعب الشهيد براكني، أرضية صالحة، طقس متقلب، جمهور متوسط، تنظيم محكم، تحكيم للثلاثي: عاشوري، تمان، بن حمودة

الإنذارات:  شويح (د21)، بن عمار (د44) من القبة

الأهداف:  مترف (د43) لـ القبة

معزيز ( د50) لـ البليدة

إ.البليدة:

بوطاقة، طيب، سليمان، براهمي، معزيز، نمر، بلحاج، حرباش، هواري ( قتال د62)، حبشي، تواتي ( هادف د58)، عليوات  ( قزاير د 85).

المدرب: حنكوش

ر.القبة:

شويح، أيت علي، خرباش، مرباح، جلاوي، بن عبد العزيز، غلاب، بطوش ( طواهري د75)، بن عامر ( سبيع د70)، مترف، بلطرش ( أوحدة د85).

المدرب: زغدود

ملخص الشوط الأول:

بوطاقة يحرم بن عمار من هدف مبكر

بداية المواجهة كانت قوية من جانب الزوار الذين كادوا أن يسجلوا هدف مبكر في (د6) بعد عمل جميل من بن عمار الذي توغل ومرر كرة في العمق ناحية مترف الذي روضها وسدد في الزاوية الثانية، ولكن الحارس بوطاقة كان بالمرصاد وأنقذ مرماه من هدف محقق، ردت عليها البليدة في (د8) بعد انطلاقة من طيب سليمان الذي وزع ناحية عليوات الذي ارتقى فوق الجميع وسدد كرة رأسية صدها الحارس شويح.

بن عمار يخطف الكرة وبطوش يضيع وجها لوجه

ارتكب مدافع البليدة نمر خطأ فادح في (25)، حيث خطف بن عمار منه الكرة ومررها على طبق إلى بطوش الذي وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس وسدد بقوة تصدى لها بوطاقة ببراعة مبعدا إياها إلى الركنية، وتواصلت أخطاء الدفاع البليدي في (د27) هذه المرة الخطأ كان مشتركا بين نمر وعليوات،  النشيط بن عمار يخطف مجددا الكرة ويسدد بقوة كرته جانبية بقليل عن القائم الأيمن.

تسديدة براهمي تمر فوق العارضة

عاد بعدها أشبال حنكوش لتشكيل الخطورة على الدفاع القباوي، حيث نفذ حرباش في (د30) مخالفة ردها الدفاع وجدت حبشي من الجهة اليمنى سدد كرة على شكل توزيعة كادت تخادع الحارس شويح، تلتها محاولة أخرى من البليدة في (د32) بعد هجمة مرتدة قادها تواتي ومرر ناحية براهمي الذي توغل من الجهة اليسرى وسدد كرة قوية مرت فوق العارضة الأفقية بقليل.

صاروخية مترف تصطدم بالقائم وتسكن الشباك

وفي الوقت الذي كان الجميع ينتظر نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي، تمكنت القبة من افتتاح باب التسجيل في (د43) بعد كرة طويلة من المدافع جلاوي ناحية مترف الذي كان متواجدا بالقرب من منطقة 20 متر، روض الكرة وسددها بقوة اصطدمت بالقائم الأيمن وسكنت الشباك مانحا التقدم للرائد في توقيت حساس جدا.

ملخص الشوط الثاني:

الشوط الثاني من اللقاء عرف بداية قوية جدا من لاعبو اتحاد البليدة الذين تمكنوا من تعديل النتيجة في (د50) بعد مخالفة من حرباش على الجهة اليسرى، ناحية المدافع معزيز الذي كان متحررا من الرقابة، روض الكرة باليسرى وسددها باليمنى لتسكن الشباك معيدا الأمل للبليدة في تحقيق الفوز.

بوطاقة يحرم بن عبدي وبطوش من الثاني

بعد تعديل النتيجة جاء رد فعل رائد القبة قوي جدا، حيث كاد اللاعب بن عبدي أن يرجح الكفة في (د58) بعد تسديدة أرضية قوية من حوالي 25 متر تصدى لها الحارس بوطاقة بمساعدة القائم الأيمن، تلتها محاولة خطيرة أخرى من القبة في (د60) بعد خطأ من حرباش في وسط الميدان مترف يخطف الكرة ويمررها إلى بطوش الذي أرسل تسديدة أرضية قوية تصدى لها الحارس بوطاقة بصعوبة.

نمر يضيع هدف الفوز بغرابة

رمت العناصر البليدية بكل ثقلها في الهجوم خلال الدقائق الأخيرة من اللقاء، وأتيحت لها فرصة ذهبية من أجل تسجيل هدف الفوز في (د85) بعدما نفذ حرباش مخالفة على الجهة اليمنى، ناحية نمر الذي أفلت من الرقابة في القائم الثاني، حيث كان أمام شباك شبه شاغرة غير أن رأسيته مرت فوق العارضة أمام حسرة الجميع، بقية الفترات لم تشهد الكثير وانتهى بالتعادل الذي خدم أكثر رائد القبة في حين تضاءلت حظوظ البليدة أكثر في تحقيق البقاء.

 

ت. مستغانم 2-0 م. العلمة

 

البطاقة الفنية:

ملعب محمد بن سعيد، جو مشمس، جمهور متوسط، تنظيم محكم، أرضية متوسطة، التحكيم للثلاثي: صخراوي، دولاش وبلبشير

الإنذارات: بن طالب د58، فلاحي د57، عقيد د79 وبلعبدون د85 من الترجي

بزاز د80 وبوسدر د89 من العلمة

الأهداف:

بن طالب (د17) وفلاحي (د57) للترجي

ت.مستغانم: بلعربي، عقيد، بلقاسمي، عمراني، توتاوي، بن طالب، بن شاوش، خلوفي، خيثر (بلعبدون د59)، فلاحي، مزيان (مداح 90+3).

المدرب: جندر

 

م.العلمة: بوسدر، بن علي، جمعوني، زيتوني، جاهل، دوسن، فراحي، دلهوم، برباش (بزاز 54)، ملولي، قنينة (كفي د54).

المدرب: وجدي الصيد

ملخص الشوط الأول:

مزيان في أوّل محاولة وكرته عالية

دخلت تشكيلة ترجي مستغانم المباراة بكل قوة وحاولت الوصول إلى شباك “البابية” منذ الدقائق الأولى، حيث سجلنا أولى المحاولات في (د11) لما افتك المهاجم عبد القادر مزيان الكرة في وسط دفاع الضيوف قبل أن يحاول مخادعة بوسدر من خلال رفع الكرة فوق رأسه ولكن كرته أخطأت الإطار وعلت العارضة الأفقية بقليل.

بن طالب يفتتح مجال التهديف بمخالفة مباشرة

وفي الدقيقة الـ17 تحصل لاعبو الترجي على مخالفة من بعد حوالي 25 متر، تولي تنفيذها اللاعب بن طالب الذي خادع الجميع لما اختار التسديد أسفل جدار الصد، حيث أطلق كرة زاحفة قوية لترتطم بالقائم الأيمن قبل أن تتوجه نحو الشباك معلنة عن الهدف الأوّل لتشكيلة ترجي مستغانم.

دوسن وزيتوني يردان دون المعادلة

هذا وكان الهدف الأوّل للترجي سبباً في خروج لاعبي مولودية العلمة من منطقتهم بحثاً عن التدراك، حيث سجلنا أول محاولة للزوار في الدقيقة 26 لما نفذ دوسن مخالفة من على مشارف منطقة العمليات ومن الجهة اليمنى للحارس بلعربي، لكن كرته علت إطار المرمى بقليل. وفي (د34) تحصل الزوار على مخالفة أخرى نفذها زيتوني ولكن كرته أخطأت الإطار وكانت في الشباك الجانبية.

زيتوني يحاول مجدداً وبلعربي بالمرصاد

مع مرور الدقائق واصل لاعبو العلمة محاولاتهم أمام مرمى ترجي مستغانم ولكن من دون فعالية، حيث انتظرنا إلى غاية الدقيقة 45+1 لنسجل محاولة خطيرة جديدة وكانت عن طريق زيتوني الذي نفذ ركنية بطريقة مخادعة لما حاول ركن الكرة في القائم الأوّل ولكن بلعربي كان فطناً وعرف كيف ينقذ مرماه من فرصة خطيرة.

ملخص الشوط الثاني:

الشوط الثاني:

دوسن يحاول دون جديد وفلاحي يعمق النتيجة

مثلما كانت عليه الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، فقد واصل لاعبو العلمة بحثهم عن العودة في النتيجة مع بداية المرحلة الأولى، حيث استفاد دوسن من فرصة جديدة في (د49) لما تولى تنفيذ مخالفة ولكن الحارس بلعربي كان في المكان المناسب، فيما كان الترجي أكثر فعالية لما نجح في إضافة الهدف الثاني عن طريق فلاحي الذي قام بعمل فردي رائع في (د57) لما قاد هجمة معاكسة وتوغل إلى داخل منطقة العمليات قبل أن يسدد بقوة ناحية شباك بوسدر.

خلوفي يفوت فرصة إضافة الهدف الثالث

انهارت المنظومة الدفاعية لمولودية العلمة تماماً عقب الهدف الثاني لـ”الحواتة”، ذلك ما خلق المساحات أمام مهاجمي الفريق المحلي الذين ضيعوا فرصاً عديدة لتعميق الفارق على مستوى النتيجة، على غرار المحاولة المسجلة في (د63) لما كانت الكرة بحوزة خلوفي الذي لم يستغل التفوق العددي لزملائه في منطقة العمليات وفضل الحل الفردي من خلال تسديده الكرة التي وجدت بوسدر في المكان المناسب.

عمراني كاد أن يخادع بلعربي

في (د70) تحصل البديل ياسين بزاز على الكرة في الرواق قبل أن يحاول التوزيع ناحية منطقة العمليات أين وجدت كرته رأسية مدافع الترجي عمراني الذي كان أن يسجل ضد مرماه بالخطأ بسبب كرته المحوّلة ناحية شباك بلعربي الذي كان يقظاً ليبعدها إلى الركنية التي لم تحمل أي جديد بالنسبة إلى الفريق الضيف.

بوسدر يقطع كرة خلوفي والتوفيق يخون بلعبدون

وفي الدقيقة 81 استفاد الترجي من فرصة جديدة لإضافة الهدف الثالث لما هيأ مزيان كرة جميلة لزميله خلوفي الذي كان يتواجد دون أي رقابة، إلا أن الحارس حمزة بوسدر تفطن وكان أسرع من خلوفي لما تدخل وقطع الكرة. بعدها بثلاث دقائق قاد بلعبدون هجمة معاكسة خاطفة وتوّغل إلى منطقة العمليات قبل تسديده لكرة ارتطمت بأحد المدافعين وخرجت إلى الركنية. ولم تحمل الدقائق الأخيرة أي محاولات خطيرة من الجانبية قبل أن يعلن الحكم صخراوي عن نهاية اللقاء بفوز مستحق لـ”الحواتة”.

 

م. سعيدة 1-0 جمعية وهران

 

البطاقة الفنية:

ملعب 13 افريل بسعيدة ، جم معتدل ، جمهور متوسط ، أرضية صالحة ، تنظيم محكم ، تحكيم للثلاثي : قموح – سعيدي – قسوم

الأهداف: حميدي بلعيد (د42) لـ م. سعيدة

م. سعيدة: بوهدة، بن عيادة، ويس، بختاوي، عبدي، قاريش، حكار، شويخي، بكوش، صديق، حميدي بلعيد.

المدرب: عيسى بسلي

ج. وهران: علاوي، كروم، بن شيخ، ساسي، حداد، بوطيش، برملة، خلف الله، بلعريبي، بن ويس، حميدي.

المدرب:  سليماني

ملخص الشوط الأول:

البداية كانت حذرة من الجانبين

بداية المرحلة الأولى ، دخلها كل طرف بحذر شديد ، خاصة خلال الدقائق التسعة الأولى ، وانحصر اللعب أكثر بين أخذ ورد من الجانبين وفي وسط الميدان .

ويس يسدد صاروخية على بعد 20 مترا وعلاوي بالمرصاد

وسجلنا أول محاولة هجومية عن طريق ويس ، الأخير على بعد 20 مترا يسدد صاروخية كادت أن تباغت الحارس علاوي ، لكن الأخير كان في المكان المناسب وبالمرصاد

بن ويس يتباطأ في التسديد وقاريش ينزع منه الكرة 

رد فعل ” الجمعاوة ” جاء في ( د 17 ) اثر هجمة معاكسة خطيرة ، قادها وسط الميدان برملة ، الأخير يمرر كرة ناحية بن ويس ، يتوغل داخل منطقة العمليات ، يهيأ نفسه للتسديد وفي وضعية سانحة لافتتاح عداد الأهداف ، لكنه تباطأ في ذلك ، قاريش يلحق على الكرة وينزعها من رجله ويبعد الخطر لوسط الميدان .

ويس يوزع وراسية صديق دون المستوى

عادت المولودية السعيدية من جديد للسيطرة ، وفي ( د 25 ) المحليون طالبوا بمخالفة على مشارف منطقة العمليات اثر سقوط حكار على مشارف منطقة العمليات ، الحكم يطلب مواصلة اللعب وسط احتجاجات قوية لأسرة ” الصادة ” دقيقة بعد ذلك هجمة معاكسة للمولودية يقودها ويس ورٍاسية صديق دون المستوى

حميدي بلعيد يسجل ركلة جزاء ويحرر ” السعداوة “

ومع مرور الوقت اشتد التنافس بين لاعبي الفريقين مع تسجيلنا سيطرة المحليين ، وفي ( د 41 ) بن عيادة يتوغل داخل منطقة العمليات يعرق من طرف أحد المدافعين ، هذه المرة الحكم الرئيسي قموح يعلن ركلة جزاء ، قام بتنفيذها حميدي بلعيد ، محولا الكرة للشباك ومحررا ” السعداوة ” .

نهاية المرحلة الأولى بتقدم ” الصادة “

الدقائق الأخيرة من زمن المرحلة الأولى لم تحمل الجديد في النتيجة وانتهت بتقدم مولودية سعيدة بهدف دون رد.

ملخص الشوط الثاني:

” لازمو ” تدخل بقوة في المرحلة الثانية

ومع بداية المرحلة الثانية ، دخلها ” الجمعاوة ” بقوة بغية معادلة النتيجة وإضافة أهداف أخرى ، وسجلنا أول محاولة هجومية للجمعية في ( د 46 ) ركنية قام بتنفيذها برملة داخل منطقة العمليات ، وبين اخذ ورد ، شويخي يلحق على الكرة ويبعد الخطر لخط الوسط ، تواصل الضغط وفي ( د 48 ) مخالفة أعلن عنها الحكم الرئيسي قومح للجمعية الوهرانية ، قام بتنفيذها برملة مباشرة الكرة مرت جانبية .

تسديدة برملة كانت متجهة للشباك وبخوش يبعدها للركنية

واصل ” الجمعاوة ” ضغطهم نحو منطقة عمليات المحليين ، وفي ( د 62 ) برملة يسدد كرة قوية داخل منطقة العمليات ، بخوش بشجاعة كبيرة يبعد الخطر للركنية ، تنفذ ولم تأتي بالجديد .

ركنية حداد كادت تغالط بوهدة

وحاول أشبال المدرب سليماني معادلة النتيجة على غرار ( د 70 ) ، اثر ركنية أعلن عنها الحكم الرئيسي قموح للجمعية ، قام بتنفيذها الياس حداد ، الكرة كانت متجهة للشباك وكادت أن تغالط بوهدة الذي امتطى عليها وكان يقضا .

حكار كان أنانيا

رد فعل مولودية سعيدة جاء في ( د 90 ) حكار في وضعية جيدة لتمرير الكرة للبديل الشيخ حميدي ، لكنه كان أنانيا ويسدد كرة ضعيفة لم تشكل خطرا على الحارس علاوي ، الدقائق المتبقية لم تحمل الجديد في النتيجة ويعلن الحكم الرئيسي قموح عن نهاية داربي غرب البلاد لبطولة الرابطة المحترفة الثانية لمولودية سعيدة على حساب جمعية وهران هدف دون رد .

 

 

 

 

 

 

 

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: