الرئيسية 8 اخبار امل بوسعادة 8 انصار امل بوسعادة يبدأون الاحتجاجات بمقر البلدية

انصار امل بوسعادة يبدأون الاحتجاجات بمقر البلدية

بعد المصادقة على التقرير المالي وألادبي خلال الجمعية العامة لآمل بوسعادة أمس الثلاثاء وأستقالة المكتب المسير للفريق وذهاب اللاعبيين الى منازلهم في حركة أحتجاجية تزيد متاعب أمل بوسعادة في الرابطة المحترفة الثانية
لم يجد انصار امل بوسعادة وسيلة سوى ألاعتصام بمقر بلدية بوسعادة امسية هذا ألآربعاء للمطالبة من السلطات المحلية وعلى رئسهم رئيس بلدية بوسعادة واعضاء المجلس الشعبي البلدي بمراجعة القيمة المالية الممنوحة للفريق والمقدرة بمليار سنتيم عوضا عن ثلاثة ملايير اعانة الموسم الماضي خلال ميزانية 2015
امل بوسعادة دخل االنفق المظلم وتخلت عنه السلطات المحلية والولائية

وعلم من مصادر موثوقة داخل اعضاء المكتب ادارة الجمعية العامة برئاسة أمينها زروقي وخلال أجتماعها صبيحة اليوم بمقر النادي فقد قرروا تسليم وثائق وأختام النادي الى اعضاء المجلش الشعبي البلدي ورئيس البلدية غدا الخميس وتحميله كامل المسؤولية في تسيير النادي

 

قرار ألاستقالة يؤدي بالفريق إلى الهاوية
إذا نظرنا إلى الواقع الذي يعيشه أمل بوسعادة ومعاناته من ألازمة المالية الخانقة التي يصارعها في الرابطة المحترفة الثانية وانعدام التمويل من قبل السلطات الولائية وشحها من قبل السلطات المحلية وقرار استقالة الكتب المسير للآمل فهي حتمية تؤدي به إلى نفق مظلم فألادارة الحالية لا تستطيع توفير كامل الدعم على الفريق , فنادي بحجم ألآمل في بطولة أحترافية يتطلب التفاتة الجميع حوله من سلطات محلية وولائية وخواص واعيان ومحبي ألأمل في كل مكان , وحسب تصريح لرئيس الفريق الحاج كمال قاسيمي الذي يقول ففريق مثل مولودية سعيدة لما تقف السلطات الولائية وتوفر له كل الإمكانيات وتجمع له أعيان البلاد لمساعدته في تخطى أزمته التحى كانت في نتائجه السلبية فقط والذي يصارع في المراتب الأخيرة وبعيدا عن أمل بوسعادة بستة نقاط فكيف الحال بفريقنا وهو يؤدي مقابلات حيدة ويحقق أحلى النتائج , ويضيف أذا توفرت لي المساعدات الكافية لا لعبت على الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى .

( قعودنا ) في الفريق يصبح بدون فائدة
وفي تعليقه حول ظرف ألاستقالة التي جاءت في وقت انعدام المساعدات والإعانات من قبل السلطات المحلية و الولائية فيقول أن ( قعود ) أدارة الفريق في تسيير النادي لا تعود بالفائدة عليه إذا لم تتوفر ألأموال ويتم مساعدة الفريق في هذا الظرف الصعب وقرب نهاية فترة التحويلات الشتوية ( الميركاتو ) فأنه لا محالة يسير نحو المجهول .
أمل بوسعادة يحتاج الى رجال يقفون بجانبه
أمل بوسعادة خلال هذه السنة التي مضت 2015 حقق نتائج جيدة حيث لم يسبق وأن حققها من قبل واحتل رتبة كهذه في المواسم الخمسة التي مرت , فريق يحتاج إلى ألتفاتة السلطات ودعم الخواص والمحبين والرجال الغائبون عنه في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها الفريق ونقص مصادر التمويل وفي تعليق رئيس أمل بوسعادة الحاج كمال قاسيمي نقف عنده كثيرا ( لو كنت رئيس بلدية بوسعادة لقمت بالواجب ) فأمل بوسعادة يفتقد إلى رجال يقفون بجانبه وقت ألأزمات .
أدارة أمل بوسعادة لا تضغط للحصول على المساعدات
فيه من يقول بأن إدارة أمل بوسعادة تضغط على السلطات المحلية و الولائية للحصول على المساعدات لانقاذ الفريق من شبح السقوط , فالوقع غير ذلك فأننا نجد إدارة الأمل تصر على عقد جمعية عامة لعرض تقريرها المالي وألادبي وتسليم أوراق تسيير النادي الى السلطات المحلية وعلى رئسهم رئيس بلدية بوسعادة لتكوين لجنة ( ديروكتوار ) لانقاض الفريق هذا ويصرح رئيس ألأمل كمال قاسيمي في ذلك ( الرصاصة اذا خرجت فإنها لا ترجع )

 

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: