الرئيسية 8 مقابلات الرابطة المحترفة الثانية 8 الجولة 21 للرابطة المحترفة الثانية مقرة تعمّق الفارق وبوسعادة تخسر ببجاية
الجولة 21 للرابطة المحترفة الثانية مقرة تعمّق الفارق وبوسعادة تخسر ببجاية

الجولة 21 للرابطة المحترفة الثانية مقرة تعمّق الفارق وبوسعادة تخسر ببجاية

كرّست مخلّفات الجولة الواحدة والعشرون من بطولة الرابطة المحترفة الثانية “موبيليس”، التي جرت أمس، الوضع القائم على مستوى القطبين، حيث ظل نجم مقرة يقود القافلة بمفرده بعد انتصاره الصعب على حساب ملاحقه المباشر جمعية الشلف في مباراة مثيرة، عرفت احتجاجات الزوار على قرارات الحكم، الأمر الذي مكن كتيبة المدرب عباس من تعزيز مكانتها في الصدارة، ومد خطوة معتبرة على درب اقتطاع إحدى تأشيرات الصعود، من خلال تعميق الفارق إلى 5 نقاط عن برج المراقبة الذي صار مشتركا، وهو ما يعكس حدة الصراع في المقدمة ويوحي ببلوغ مؤشر التنافس ذروته، خلال المحطات القادمة.
هذا، وبالإضافة إلى الشلفاوة، الذين حافظوا على مركز الوصافة، نجح اتحاد بسكرة في تحقيق قفزة نوعية، عقب الانتصار الثمين في البليدة بثلاثية، تماما كما هو الشأن بالنسبة لشبيبة بجاية، التي وإن وجدت صعوبات كبيرة في اجتياز عقبة ضيفها أمل بوسعادة، إلا أنها حققت خامس انتصار لها على التوالي، خول لها الارتقاء إلى الصف الخامس. 
 وفي المؤخرة، لم تشفع نقطة التعادل التي عادت بها جمعية وهران من الحراش على حساب الكواسر بالخروج من منطقة الخطر، في وقت رهن اتحاد البليدة وبنسبة كبيرة حظوظه في البقاء، بعد تجرعه مرارة الهزيمة على أرضه أمام خضراء الزيبان. 
م ـ مداني

شبيبة سكيكدة (2 ) – اتحاد عنابة (1 ): سفينة روسيكادا تواصل الإبحار نحو شاطئ الآمان

واصلت شبيبة سكيكدة سلسلة نتائجها الايجابية بتحقيقها أمس فوزا ثمينا ومستحقا على حساب الضيف اتحاد عنابة بهدفين لهدف واحد، ما سمح لها بالتقدم بخطوات ثابتة، ضمن فرق المقدمة، ما قد يدفع بإدارة قيطاري لإعادة النظر في الأهداف المسطرة. وعرفت المرحلة الأولى سيطرة مطلقة لأصحاب الأرض، الذين دخلوا المباراة بكل قوة متسلحين بالروح القتالية، حيث ورموا بكل ثقلهم صوب الهجوم، بغية افتتاح باب التسجيل وكان لهم ما أرادوا، حيث لم تمر سوى خمس دقائق حتى تمكن المتألق خناب من افتتاح هز الشباك بقذفة قوية، محررا بذلك زملاءه والأنصار الذين كان حضورهم قويا على غير العادة. هذا الهدف حرر أبناء بن شوية وزادهم حماسا، ليتمكن العائد من الإصابة عمران في الدقيقة 17 من إمضاء الهدف الثاني، بعد خطفه للكرة من معيزة. الشوط الثاني انخفض فيه ريتم اللعب وشاهدنا تراجعا ملحوظا للشبيبة، بهدف المحافظة على المكسب، وهذا ما استغله أبناء بونة، حيث قلصوا النتيجة في الدقيقة 73 عن طريق حراز، مستغلا خطأ مشترك بين الحارس قاسم وزميله.
كمال واسطة

نجم مقرة (2 ) – أولمبي الشلف (1 ): النجم يخطف الفوز في الوقت بدل الضائع

حقق نجم مقرة فوزا ثمينا وشاقا على حساب ضيفه وملاحقه المباشر جمعية الشلف في مقابلة مثيرة، عرفت الكثير من التقلبات والأحداث، حيث انتظر المحليون الوقت بدل الضائع لصنع الفارق وسط حالة من الهستيريا. 
المباراة، وعلى قدر أهميتها، جاء مستواها الفني متوسطا، بفعل البحث عن النتيجة، مع كثرة فرص التهديف، سيما من جانب  المحليين، الذين دخلوها بقوة من خلال الأخذ بزمام الأمور، ما سمح لهم بالتحكم في مجريات اللعب وفرض ضغط مكثف على دفاع المنافس. 
ورغم ضيق هامش المناورة، إلا أن أشبال عباس حملوا مشعل المبادرات، وخاضوا سلسلة من الهجمات عن طريق أوكريف وبولعينصر، الذي جانب التهديف في الدقيقة (19)، وكذا نزواني في مناسبتين (د21 و 24)، قبل أن يتمكن بن قابلية من هز شباك شلالي وخطف هدف السبق للزوار ضد سير اللعب في غفلة من الدفاع(د26). هدف وخز شعور أصحاب الأرض، الذين خرجوا من قوقعتهم وحاولوا تهديد مرمى الحارس وابدي الذي تصدى ببراعة لرأسية بولعينصر(د32)، ثم قذفة نزواني(د35)، لتأتي الدقيقة (39)، التي عرفت إعادة الأمور إلى نصابها عن طريق ضربة جزاء نفذها بإحكام بوفليح.  دفاع الشلفاوة وجد بعض الصعوبات في صد الهجمات المتتالية للمقراوية خلال المرحلة الثانية، التي دخلوها بكثير من العزم بعد انتعاش قاطرتهم الأمامية، بإقحام حميتي وأميري، إلى درجة أنه لم تمض أربع دقائق حتى ضيع نزواني هدفا محققا قبل أن يخفق بوفليح في إنهاء عمله الفردي(د53).  ومع مرور الوقت، صعد المحليون من هجماتهم، تزامنا مع إقدام الزوار على غلق كل المنافذ، فيما كاد بولعينصر هز شباك وابدي، لولا خلطه بين السرعة والتسرع (د62)، إلى حين الدقيقة (66) التي أهدر فيها حميتي ضربة جزاء تصدى لها حارس الجمعية، مفوتا على فريقه فرصة إحداث التفوق، لتبقى الأمور على حالها  إلى غاية الدقيقة (90 + 5) التي ابتسمت للمحليين من خلال إضافة البديل مباركي الهدف الثاني، لتنتهي المواجهة بفوز النجم وسط احتجاجات كبيرة للضيوف حول شرعية هذا الهدف. 
م ـ خ

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: