الرئيسية 8 مقابلات الرابطة المحترفة الثانية 8 الجولة 20 بقية المقابلات الرائــد يصمد و يعمّق الفـارق
الجولة 20 بقية المقابلات  الرائــد يصمد و يعمّق الفـارق

الجولة 20 بقية المقابلات الرائــد يصمد و يعمّق الفـارق

واصل رائد الرابطة المحترفة الثانية نجم مقرة، استعراض عضلاته وسلسلة نتائجه الإيجابية. 
 حيث نجح في اختتام مباريات الجولة العشرين، التي جرت أمس، في العودة من العلمة بتعادل على حساب البابية، يحمل طعم الفوز، خلال مقابلة مثيرة تألق فيها الحارس شلالي، بتصديه لضربة جزاء شكلت منعرج اللقاء، وهو ما مكن كتيبة عباس من تعزيز مكانتها في الصدارة، وتعميق الفارق إلى نقطتين على ثنائي الوصافة، وداد تلمسان وجمعية الشلف.
 وفي المقابل، أهدرت المولودية فرصة الالتحاق ببرج المراقبة، لتفشل في وقف نزيف النقاط بعد سلسلة من الإخفاقات، الأمر الذي صب في رصيد سريع غليزان، الفائز ولو بصعوبة على جاره ترجي مستغانم بهدف يتيم في ديربي الغرب، جعله يحافظ على مرتبته الرابعة وعلى بعد ثلاث خطوات عن قائد القافلة. 

 

 

مولودية العلمة (0) – نجم مقرة (0): النجـــم يرفض الانطفـــاء

فشلت أمس، مولودية العلمة في مسعى وضع حد لسلسلة النتائج السلبية، عندما استقبلت بميدانها المتصدر نجم مقرة، حيث انتهت المواجهة مثلما بدأت بالتعادل السلبي، وهو ما سمح للنجم بتعزيز مركزه الريادي، في حين تقهقرت “البابية” إلى الصف الخامس برصيد 32 نقطة.
ولم تعرف المرحلة الأولى مستوى كبيرا من الجانبين، حيث اقتصر معظم اللعب في وسط الميدان، بسبب الحذر الكبير الذي ميز أداء التشكيلتين، وأول فرصة خطيرة كانت في الدقيقة العاشرة، عندما وزع بوحافر ناحية جمعوني، هذا الأخير يمرر إلى الدوسن الذي يسدد بقوة، لكن الكرة جانبت الإطار.
واستمرت محاولات الفريق المحلي، عن طريق المهاجم جمعوني، حيث كاد عند الدقيقة 17، من افتتاح باب التسجيل بتسديدة، لكن قائد النجم بيبي يبعد الكرة إلى الركنية.
وعاد جمعوني في الدقيقة 28، لتشكيل الخطر على مرمى المنافس، وهذه المرة برأسية، انتهت في أحضان الحارس شلالي.
المحاولة الأولى، لصالح النجم كانت في الدقيقة 38، بعد هجوم معاكس قاده زيوش، هذا الأخير لم يستغل تمريرة بولعنصر، لأن الحارس بوسدر كان الأسرع في إبعاد الكرة.
وفي الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط، الدوسن من جانب “البابية”، يمرر في العمق ناحية جمعوني، هذا الأخير وجها لوجه يسدد قذفة ضعيفة في أحضان شلالي.
الشوط الثاني، كان أكثر إثارة من سابقه، حيث وعند الدقيقة 53 الحكم نسيب يعلن عن ضربة جزاء “مشكوك في صحتها” لصالح المحليين، فشل الدوسن في تسجيلها بعد تألق الحارس شلالي، حيث تصدى للكرة، قبل أن يبعدها المدافع بيبي إلى الركنية.
وبعد عشر دقائق من تضييع “البابية” لضربة الجزاء، بولعينصر يقود هجوما معاكسا ويمرر ناحية نزواني، هذا الأخير في وضعية سانحة لكن تسديدته في أحضان بوسدر، الذي تألق بشكل رائع في التصدي لتسديدة أخرى من ذات اللاعب في الدقيقة 68 .
وفي الدقيقة الثالثة من وقت بدل الضائع، تنجح “البابية” في تسجيل هدفا عن طريق دلهوم، لكن الحكم نسيب رفضه، بحجة ارتكاب مخالفة ضد مدافع النجم، لتنتهي المواجهة بسخط الأنصار الذي ثاروا على رئيس “البابية” هرادة عراس.
أحمد خليل

 

م ـ مداني

.

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: