الرئيسية 8 اخبار امل بوسعادة 8 وداد تلمسان 3 امل بوسعادة 1 … الامل يسقط في الوقت الضائع
وداد تلمسان 3 امل بوسعادة  1  …  الامل يسقط في الوقت الضائع

وداد تلمسان 3 امل بوسعادة 1 … الامل يسقط في الوقت الضائع

ملعب العقيد لطفي، طقس معتدل، أرضية صالحة، جمهور غفير، تنظيم ، التحكيم للثلاثي: صخراوي، دولاش وبوروبة.

وداد تلمسان: بركي، بحراوي، بن شريفة، بلحاج، مسعودي يوسف، بن بلعيد، عسلي، بلحمري، لهبيري، سعادي، مسعودي بلال

المدرب: بوعلي

أمل بوسعادة: متحزم، بجاوي، برنو، طيبي، خضراوي، بيطام، أوكيل، يعلاوي، طويل، حبشي، القرنازي

المدرب: صفراوي

الأحتياط : تشيكو ، بلواضح ، بن شرقي ، عنتر ،قريشي ، علاوشيش

الاهداف بلحمري في د 15  من جانب الوداد   هدف التعديل يعلاوي في د 29

 

  • دخل الامل بـ 17 لاعب فقط
  • غياب كل من غزالة وعبدالمالك عن مقابلة تلمسان بعد معاقبتهما من طرف ادارة الفريق
  • أنتهت مبارات الرديف بفوز رديف وداد تلمسان علي رديف أمل بوسعادة بهدف دون رد
  • هدف اول لوداد عن طريق بلحميري من مخالفة مباشرة رائعة في الدقيقة
  • هدف التعديل من ضربة جزاء عن طريق يعلاوي في الدقيقة 15
  • نهاية الشوط الاول بالتعادل الايجابي هدف في كل شبكة 29
  • الامل يتلقى هدف ثاني قاتل في الوقت الاضافي  ويتبعه ثالث
  • ترتيب الجولة 13 من البطولة

 

 

ملخص اللقاء

الشوط الأول:

بداية المباراة بين الفريقين كانت بطيئة نوعا ما، حيث لم نسجل الكثير من الفرص، أين طالت مرحلة جس النبض كثيرا، ولمدة قاربت 15 دقيقة، قبل أن يكسر الوداد رتابة البداية المحتشمة والحذرة، ويباشر لخلق بعض الفرص للتهديف، وهو ما كان في (د15)، عسلي من جانب “الوات” ينطلق بالكرة من وسط الميدان، يراوغ العديد من المدافعين، يقترب ويتعرض للعرقلة على حدود مشارف منطقة العمليات، ليعلن الحكم صخراوي مخالفة، نفذها بلحمري بطريقة مباشرة ورائعة، مسكنا الكرة شباك الحارس متحزم الذي اكتفى بمشاهدة الكرة وهي تعانق مرماه، ليمنح بذلك التقدم لأبناء عاصمة “الزيانيين”.

محاولات وداد تلمسان استمرت من أجل مضاعفة النتيجة وتعزيز التقدم، وهو ما كاد أن يكون للفريق في (د24)، بعد جملة تكتيكية جميلة وعمل منسق من قبل الفريق المحلي، بدأه بلحمري الذي قام بجهود كبير، يمرر ناحية بن بلعيد، هذا الأخير بدوره يمرر في اتجاه زميله بلال مسعودي، الذي ينفرد بالحارس، ويسدد كرة جانبت إطار متحزم، مضيعا فرصة كبيرة من أجل مضاعفة النتيجة وتعميق الفارق. رد فعل الزوار على الهدف الأول وحتى على محاولة مسعودي بلال كان قاسيا للغاية، أين قاد في (د28) بجاوي هجوما معاكسا خاطفا، يسدد ناحية المرمى وكرته تصطدم بيد وسط ميدان الوداد بن بلعيد داخل المنطقة المحظورة، ليعلن الحكم صخراوي عن ركلة جزاء انبرى لها يعلاوي في (د29) بنجاح، معادلا النتيجة ومعيدا المباراة إلى نقطة البداية وسط فرحة كبيرة من زملائه وأعضاء الطاقم الفني لـ”الآبياس”.

دقيقة وحيدة بعد هدف التعادل للفريق الزائد، عاد الأمل من جديد لتهديد مرمى الوداد بمحاولة أخرى خطيرة جدا في (د30) عن طريق حبشي، الذي ينطلق على الجهة اليمنى، يسدد بقوة وكرته يتصدى لها حارس عرين “الوات” بركي خيري على طريقة حراس مرمى كرة اليد، مبعدا الخطر عن مرماه إلى الركنية التي لم تأت بأي جديد. المحليون عادوا من جديد إلى صلب الموضوع، والتهديد بغية الوصول مرة أخرى إلى شباك الحارس متحزم، فكانت للوداد محاولة خطيرة في (د37)، بعد عمل كبيرة من الظهير الأيسر بن شريفة، الذي يتوغل من الجهة اليسرى ويوزع ناحية مسعودي بلال، هذا الأخير يرتقي ورأسيته تعلو العارضة الأفقية لحارس بوسعادة. ليعود الوداد من جديد في (د43)، بعد انطلاقة بلحمري الذي يمرر ناحية نفس اللاعب مسعودي، هذا الأخير يسدد بالقدم اليسرى، لكن كرته تمر جانبية عن إطار الحارس متحزم. في وقت كانت المرحلة الأولى من المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، وبالضبط في (د45+1)، سنحت للزوار محاولة خطيرة على إثر هجمة معاكسة، يعلاوي يمرر ناحية طويل، هذا الأخير من وضعية وجها لوجه ومتحرر من الرقابة، كاد يضيف الثاني، لو كان أسرع من معمر يوسف الذي تدخل وأبعد الخطر إلى الركنية قبل وصول الكرة للاعب “الآبياس”، منقذا الوداد من هدف محقق مع آخر دقائق الشوط الأول الذي انتهى بعد ذلك بنتيجة التعادل بهدف في كل شبكة.

 

 

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: