أمل بوسعادة 2 جمعية عين مليلة 3 هزيمة قاسية.. والأمل قد تكفيه نقطة لضمان البقاء - موقع فريق امل بوسعادة
الرئيسية 8 اخبار امل بوسعادة 8 أمل بوسعادة 2 جمعية عين مليلة 3 هزيمة قاسية.. والأمل قد تكفيه نقطة لضمان البقاء

أمل بوسعادة 2 جمعية عين مليلة 3 هزيمة قاسية.. والأمل قد تكفيه نقطة لضمان البقاء

ملعب الشهيد عبد اللطيف بـ بوسعادة ، أرضية غير صالحة، جمهور متوسط، تنظيم محكم، تحكيم للثلاثي بوكواسة، عبان، سليماني

الأهداف: مداحي (د4)و (د24)  لـ بوسعادة / بن يحيى (ر.ج د10) صحبي (58) و (د80) لـ عين مليلة

أ . بوسعادة : نايلي، مسعودان، خلافي، غمراني، خيراوي، مداحي، بيطام، بوحاذر، القرنازي، تشيكو، بعلي.

المدرب : غيموز

ج . عين مليلة : بلعالم، بن يحيى، ريحان، بن زموري، عطية، سلامة، سعدي، ذيب، ذبيح، صاحبي، سيماني.

المدرب : حجار

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملخص اللقاء

الشوط الأول:

بداية المباراة كانت سريعة من جانب الزوار الذين كانوا السباقين لتهديد مرمى حارس الأمل نايلي، عن طريق بن يحيى في (د3) هذا الأخير ينفدر بالحارس نايلي الذي تفطن للأمر وضرب الكرة بباطن القدم مخرجها إلى الركنية .رد أصحاب الدار كان فعالا في (د4) تمريرة جميلة من بيطام ناحية مداحي هذا الأخير إستغل الخروج الغير موفق لحارس الجمعية بلعالم، ويضع الكرة في مرمى الجمعية مانحا التفوق لأصحاب الدار . بعد هدف الأسبقية لأصحاب الدار ضيع القرنازي فرصة إضافة الهدف الثاني في (د7) بعدما وجد نفسه وجه لوجه أمام الحارس بلعالم غير أن تسديدته كانت جانبية . بعدها تمكن الزوار من العودة في المباراة عن طريق بن يحيى في (د10)  غمراني يعرقل ذيب داخل منطقة العمليات، الحكم يعلن عن ركلة جزاء يتولى تنفيذها بني يحيى بنجاح معيدا المباراة إلى نقطة ابداية . (د24) إنطلاق مداحي على الجهة اليسرى يراوغ ويتوغل داخل منطقة العمليات ويسدد كرة قوية تدخل مرمى الحارس بلعالم، مضيفا مداحي الهدف الثاني أمام حسرة لاعبي الجمعية . الزوار لم يبقوا مكتوفي الأيدي بل كثفوا حملاتهم الهجومية من أجل العودة في النتيجة، غير أن تألق الحارس الشاب نايلي على مرتين في (د28) بعد هجوم خاطف من ذبيح الحارس نايلي يبعد الكرة إلى التماس في آخر لحظة، وفي (د )40نفس اللاعب ذبيح يسدد مخالفة مباشرة يبعدها نايلي إلى الركنية بصعوبة، بعدها لم نشاهد فرص كثيرة تستحق الذكر إلى غاية إعلان حكم اللقاء نهاية الشوط الأول بتفوق أصحاب الدار على الزوار بنتيجة هدفين مقابل هدف .

الشوط الثاني:

بداية المرحلة الثانية دخلها أصحاب الدار بأكثر عزيمة وإرادة حيث كانوا السباقين لتهديد مرمى الحارس بلعالم في (د48) بعد تمريرة من مداحي ناحية بعلي الذي ضيع بغرابة وجه لوجه أمام المرمى. (د58) تمكن الزوار من معادلة النتيجة بعد ركنية منفذة ذبيح ناحية الرؤوس، الكرة تجد  صاحبي الذي ضربها برأسية جميلة سكنت مرمى الحارس نايلي معيدا المباراة إلى نقطة البداية . هدف التعادل للزوار جعلهم يبحثون عن تسجيل الهدف الثالث وكاد أشبال المدرب خزار أن يصلوا إلى مبتغاهم في (د79) لولا براعة الحارس الشاب نايلي الذي أنقذ فريقه من هدف محقق، حين إنفرد سعدي بالحارس وضيع أمام تألق نايلي الذي أبعد الخطر بصعوبة إلى الركنية . وكما تقول المقولة الكرة تبتسم لمن يجتهد في نهاية المطاف، تمكن الزوار من تسجيل الهدف الثالث الذي منحهم النقاط الثلاث عن طريق المتألق صاحبي في (د86) بعد ركنية منفذة من ذبيح صاحبي يرتقي برأسية ويضيف الهدف الثالث والثاني الشخصي له في المباراة، أمام فرحة اللاعبين والأنصار بهذا الهدف، ليعلن بعدها بدقائق معدودات حكم اللقاء نهاية المباراة بفوز ثمين لـ الجمعية على أمل بوسعادة .

 

 

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: