أمل بوسعادة 0 مولودية الجزائر 1 المــولــودية بشــق الأنفــس .. صحف - موقع فريق امل بوسعادة
الرئيسية 8 اقوال الصحف الرياضية 8 أمل بوسعادة 0 مولودية الجزائر 1 المــولــودية بشــق الأنفــس .. صحف
أمل بوسعادة 0  مولودية الجزائر 1 المــولــودية بشــق الأنفــس .. صحف

أمل بوسعادة 0 مولودية الجزائر 1 المــولــودية بشــق الأنفــس .. صحف

تمكنت مولودية الجزائر من خطف تأشيرة التأهل للدور القادم، بعد فوزها على مضيفها أمل بوسعادة، في مباراة لم ترق إلى المستوى المطلوب، و طبعها الاحتكاك البدني وقلة التركيز ونقص الفعالية، ولو أنها حافظت على مميزات الكأس. 
المحليون اعتمدوا منذ الانطلاقة على الكثافة العددية في وسط الميدان، والضغط على حامل الكرة، حتى وإن كانت خطة المنافس المبنية على غلق كل المنافذ حرمتهم من أخذ زمام المبادرة الهجومية، وإيجاد الثغرة المؤدية إلى شباك الحارس شاوشي، في ظل فرصة مسعودي(د8) وخاصة بوحافر (د18) عن طريق كرة ثابتة كاد على إثرها أن يخطف هدف السبق.
الضيوف وباستثناء محاولتين في الشوط الأول، لحشود بقذفة قوية عند الدقيقة (32)، ونقاش في الدقيقة (37)،  لم يغامروا كثيرا في الهجوم، حيث فضلوا تدعيم مواقعهم الخلفية، والاعتماد على المرتدات، التي لم تشكل خطرا حقيقيا على مرمى الحارس فلاح. وهو ما جعل أصحاب الأرض يستعيدون ثقتهم في النفس، إذ حاولوا مع مرور الوقت الرفع من نسق هجوماتهم، غير أن غياب الجرأة الهجومية حال دون إقلاق سكينة شاوشي، قبل أن يفوت كاب فرصة سانحة على فريقه للتهديف (د41). 
المرحلة الثانية التي عرفت إصابة الحارس شاوشي على مستوى الرأس، بعد تلقيه حجر طائش  من المدرجات،  دخلتها المولودية بكثير من العزم على صنع الفارق بعد أن تحركت آلتها الهجومية، حيث كاد المؤذن تجسيد هذه الرغبة بعد اختراقه دفاع الأمل ومراوغة مدافعين اثنين، لكن تدخل الحارس فلاح، فوت عليه إمكانية التسجيل (د55). 
أشبال كازوني وسعيا منهم للحسم في ورقة التأهل في التسعين دقيقة، صعدوا من حملاتهم فأثمرت إحداها هدفا جميلا، حمل توقيع نقاش (د71)، بعد عمل جماعي، ورغم بعض الهجمات للمحليين قصد إعادة الأمور إلى نصابها، خاصة عن طريق بوحافر و مسعودي، إلا أن إرادة المولودية كانت أقوى، باقتطاعها بطاقة العبور بفضل خبرة لاعبيها الذين جانبوا مضاعفة النتيجة بواسطة حشود(د89)، قبل أن يظفروا بتأشيرة التأهل ولو بشق الأنفس.                      

فارس قريشي

قـالــوا  قـالــوا  قـالــوا
باشا(مدرب أمل بوسعادة)
 الجـانب البدني صنـع الفــارق
“ اعتقد بأن فريقي أدى مباراة محترمة ولو أنه لم يقو على مواصلة اللعب بنفس الريتم، بفعل تدني اللياقة البدنية التي خانت اللاعبين. ومع ذلك، أنا مرتاح للمردود العام، خاصة وأننا واجهنا خصما عنيدا يفوقنا خبرة”.
كازوني(مدرب مولودية الجزائر)
 المنافس سبّب لنا متاعب في الشوط الأول
“ لقد واجهنا منافسا عمل كل ما بوسعه للتهديف في الشوط الأول، لكننا عرفنا كيف نمتص حرارته لنعود بقوة في المرحلة الثانية التي سيطرنا عليها. وأرى بأن الخبرة هي التي صنعت الفارق وجعلتنا نخطف ورقة التأهل”.                                                                               ف ـ ق

تكريم قاسي سعيد و صايفي
تم تكريم  المناجير العام لمولودية الجزائر كمال قاسي سعيد والمدرب المساعد رفيق صايفي قبل انطلاق اللقاء بملعب عبد اللطيف مختار، وذلك من طرف السلطات المحلية و الولائية ممثلة في شخص الأمين العام للولاية ورئيسي الدائرة والبلدية. 
وتأتي هذه المباراة اعترافا بالخدمات الجليلة التي قدمها الدوليان السابقان للكرة الجزائرية والمنتخب الوطني، وهو ما استحسنه الوفد العاصمي والأنصار الذين رافقوا الفريق والمقدر عددهم بحوالي 2000 مناصر، حيث صنعوا طقوسا احتفالية بالمدرجات بعد التأهل للدور ثمن النهائي.  

 

 

 

                                                                           
ف ـ قريشي

عن موقع امل بوسعادة

%d مدونون معجبون بهذه: