و.تلمسان 0 أ.بوسعادة 1 الامل يحدث المفاجاة ويعود بأنتصار ثمين من تلمسان - موقع فريق امل بوسعادة
الرئيسية 8 اخبار امل بوسعادة 8 و.تلمسان 0 أ.بوسعادة 1 الامل يحدث المفاجاة ويعود بأنتصار ثمين من تلمسان
و.تلمسان 0   أ.بوسعادة 1   الامل يحدث المفاجاة ويعود بأنتصار ثمين من تلمسان

و.تلمسان 0 أ.بوسعادة 1 الامل يحدث المفاجاة ويعود بأنتصار ثمين من تلمسان

ملعب الإخوة زرقة بتلمسان ،جو مشمس ،جمهور معتبر ،أرضية صالحة ،تنظيم محكم ،تحكيم للثلاثي: بهلول، بولفلفل، سعيدي.

و.تلمسان: بوشعور، بحراوي، منداسي، بلحاج، بونوارة، عطية، بن بلعيد، بن فولة، حبشي، بحاري، بوغالية.

المدرب: خريس.

أ.بوسعادة: فلاح، مسعودان، بن عيسى، خيراوي، بن شرقي، غمراني، بيطام، بوحافر، صايغي، بعلي، بلواضح.

المدرب: بونعاس.

 

لحساب الجولة التاسعة من الرابطة المحترفة الثانية احدث امل بوسعادة المفاجاة بتحقيقه فوز ثمين في تلمسان امام الوداد المحلي بهدف لصفر والذي جاء في الدقائق الاضافية من المقابلة عن طريق لاعب الامال عياش بعد ان ضيع الفريق المحلي ضربة جزاء في الدقيقة 65 من المقابلة

انتصار جاء في وقته بعد سلسلة النتائج السلبية فقد كان اول تهديد من طرف امل بوسعادة في الدقيقة  37 للاعب صلاح ونشير الى الدور الكبير الذي لعبه الحارس فلاح الدي مقابلة جيدة الى جانب المهاجم بعلي وبقية اللاعبيين هذا ونشير الى

مشاركة بن عيسى كجناح ايسر في اول مقابلة له مع الفريق

كما عرفت المقابلة

خروج قائد وداد تلمسان بلحاج وبوحافر من جانب امل بوسعادة في نهاية الشوط الاول ببطاقات حمراء

ضربة جزاء ضائعة لوداد تلمسان د75

ملخص اللقاء

الشوط الأول:

الشوط الأول من هذه المواجهة تميّز بمستوى فني متوسط من الجانبين مع اعتمادهما على الكرات الثابتة بشكل كبير على غرار ما حدث في (د5) عندما تحصل الزوار على مخالفة قريبة من منطقة العمليات تولى تنفيذها اللاعب بوحافر غير أن الحارس بوشعور كان في المكان المناسب وأخرج هذه الكرة ببراعة. الرد من جانب وداد تلمسان كان في (د13) عن طريق كرة ثابتة أيضا حيث تولى تنفيذها المدافع الأيسر منداسي باتجاه منطقة العمليات إلا أن دفاع أمل بوسعادة كان يقظا وأخرج الكرة قبل أن تصل إلى مهاجمي الوداد ثم عاد نفس اللاعب أي منداسي لتنفيذ مخالفة أخرى في (د28) علت العارضة الأفقية للحارس فلاح ببضع سنتيمترات. وفي (د34) المهاجم بحاري يقوم بعمل فردي من على الجهة اليسرى ليتوغل ويقذف إلا أن كرته تصدى لها الحارس فلاح الذي نجح في الإبقاء على نظافة شباكه بعد انقضاء أزيد من نصف ساعة من عمر المباراة. وواصل الوداد ضغطه على المنافس من أجل افتتاح باب التسجيل ليحصل مرة أخرى على مخالفة قريبة من منطقة العمليات في (د36) نفذها هذه المرة صانع الألعاب بن علي بن فولة لكن كرته جاءت خارج إطار المرمى بقليل. وأخر محاولة في هذا الشوط الأول جاءت في (د38) لصالح الفريق الزائر أمل بوسعادة وهذا لما استغل اللاعب بلواضح سوء تفاهم في محور دفاع الوداد ليصل إلى الكرة ثم يحاول رفعها فوق رأس الحارس بوشعور لكن تسديدته علت العارضة الأفقية بقليل ليتواصل اللعب بعدها حتى أعلن الحكم بهلول على اختتام الشوط الأول بنتيجة متعادلة سلبيا صفر مقابل صفر.

الشوط الثاني:

الشوط الثاني تحسّن فيه مستوى وداد تلمسان الذي رمى بثقله نحو الهجوم بغية ترجيح الكفة لصالحه إذ وفي (د50) عمل ثنائي بين حبشي وبن بلعيد هذا الأخير يقذف وكرته تجانب إطار مرمى الحارس فلاح.

وفي (د58) صانع الألعاب بن فولة بن علي يضع كرة على طبق لزميله المهاجم بوغالية الذي كان متواجدا داخل منطقة العمليات لكن الأخير وصل متأخرا على هذه الكرة وبالتالي ضاعت فرصة أخرى على الفريق المحلي من أجل الوصول إلى شباك المنافس. أول محاولة لأمل بوسعادة في هذه المرحلة الثانية جاءت في (د62) عن طريق البديل عياش الذي راوغ أحد المدافعين ثم توغل داخل منطقة العمليات ليسدد في الزاوية البعيدة للحارس بوشعور لكن هذا الأخير كان يقظا وأبعد هذه الكرة بأعجوبة حارما الزوار من أخذ الأسبقية ومبقيا على شباكه نظيفة. وبعدها بدقيقة واحدة اللاعب بن فولة ينفذ ركنية لتصطدم بيد مدافع أمل بوسعادة مسعودان لم يتوان على إثرها الحكم بهلول في الإعلان عن ضربة جزاء لوداد تلمسان وهي الضربة التي تولى تنفيذها المهاجم بحاري نصر الدين بقوة لتأتي كرته خارج الإطار تماما وبالتالي ضيّع على فريقه فرصة ذهبية لافتتاح باب التسجيل.

وفي (د83) البديل من جانب وداد تلمسان خيثر يستلم كرة من أحد الرفقاء ليسددها بطريقة دائرية إلا أن كرته مرّت جانبية عن إطار المرمة وسط حسرة كبيرة من أنصار الوداد على الفرص الضائعة من فريقهم.

وفي الوقت الذي كان يظن فيه الجميع بأن المباراة ستنتهي بالتعادل السلبي ظهر اللاعب بيطام الذي سدد في المرة الأولى كرته ردها الحارس بوشعور لتعود إلى البديل عياش الذي استغل سوء مراقبة اللاعب بن بلعيد وبسهولة ينجح في وضع الكرة داخل الشباك معلنا عن أول أهداف المباراة لفائدة الضيوف حدث هذا في (د86) من عمر المباراة ليتواصل اللعب حتى أعلن الحكم على نهاية المباراة بخسارة مفاجئة للمحليين.

 

 

 

 

 

رديف وداد تلمسان   1  رديف أمل بوسعادة  0

عن ahmed

%d مدونون معجبون بهذه: